• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : الامام علي عليه .
                    • الموضوع : عليّ بن أبى طالب(ع) .

عليّ بن أبى طالب(ع)

منزلته من رسول الله(ص)

 

لا يعرفني إلا الله وأنت ولا يعرفك إلا الله وأنا.
صاحب سرّي عليّ بن أبى طالب
عليّ بن أبى طالب ينجز عِداتي و يقضى ديني
عليّ منّي و أنا منه, و هو ولي كلِّ مؤمن من بعدي
لحمك لحمي ودمك دمي والإيمان مخالط لحمك ودمك كما خالط لحمي ودمي.
علي بمنزلة رأسي من بدني.
علي مني كنفسي طاعته طاعتي ومعصيته معصيتي.
أنا وعلي من شجرة واحدة وسائر الناس من شجر شتى.
أنا وعلي من نور واحد.
عليّ باب علمي, و مبيِّن لأمتي ما أرسلت به من بعدي

وصف لأمير المؤمنين (ع)

قال ضرار بن ضمرة: دخلت على معاوية بعد قتل علي أمير المؤمنين عليه السلام، فقال: صف لي عليا، فقلت: أعفني! فقال: لا بد أن تصفه، فقلت: أما إذا لا بد، فإنه كان - والله - بعيد المدى، شديد القوى، يقول فصلا ويحكم عدلا، يتفجر العلم من جوانبه، وتنطق الحكمة من نواحيه، يستوحش من الدنيا وزهرتها، ويأنس بالليل ووحشته، غزير العبرة. طويل الفكرة، (يقلب كفه ويعاتب نفسه) ، يعجبه من اللباس ما خشن، ومن الطعام ما جشب.
وكان فينا كأحدنا، يجيبنا إذا سألناه، ويأتينا إذا دعوناه، ونحن - والله - مع تقريبه لنا وقربه منا لا نكاد نكلمه هيبة له، يعظم أهل الدين ويقرب المساكين، لا يطمع القوي في باطله، ولا ييأس الضعيف من عدله، فأشهد بالله لقد رأيته في بعض مواقفه وقد أرخى الليل سدوله، وغارت نجومه، قابضا على لحيته، يتململ تململ السليم، ويبكي بكاء الحزين، ويقول: يا دنيا غري غيري، أبي تعرضت أم لي تشوقت؟! هيهات هيهات، قد أبنتك ثلاثا لا رجعة فيها: فعمرك قصير، وخطرك يسير، وعيشك حقير آه، من قلة الزاد وبعد السفر ووحشته الطريق!

حب علي


رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
 من أحبّ علياً هوّن الله عزَّ وجلَّ عليه سكرات الموت.
يا علي من مات وهو يحبك ختم الله عز وجل له بالأمن والإيمان.
حبك تقوى وإيمان.
ألا ومن أحب علياً أثبت الله الحكمة في قلبه وأجرى على لسانه الصواب وفتح الله له أبواب الرحمة.
حبّ عليّ بن أبى طالب يأكل الذنوب, كما تأكل النار الحطب
حبّ عليّ براءة من النّار
محبّك محبي, و مبغضك مبغضي

 


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=234
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2009 / 07 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 16