• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : بيانات .
                    • الموضوع : بيان إدانة للجرائم التي يرتكبها النظام البحراني بحق أبناء الشعب الأعزل .

بيان إدانة للجرائم التي يرتكبها النظام البحراني بحق أبناء الشعب الأعزل


بيان إدانة للجرائم التي يرتكبها النظام البحراني بحق أبناء الشعب الأعزل


لا تزال الأنظمة العربية البائدة تصارع شعوبها وتمعن فيهم قتلاً وظلماً وعدواناً وقد هالها ما أصاب غيرها في مصر وتونس عندما انقضت الشعوب على حكامها وأسقطتهم عن عروشهم القائمة على الظلم والطغيان وها هو نظام آخر وطاغوت آخر لا يجد أمامه في مواجهة الشعب البحراني الأعزل المطالب بحقوقه ورفع القهر والتنكيل والإذلال إلا القتل والعدوان والممارسات القمعية التي تدل بوضوح على مدى الضعف والوهن الذي أصاب هذا النظام القائم على الدعم الخارجي حيث فئة قليلة حاكمة تتحكم في مصير شعب بأكمله.
ويهمنا في هذا المجال أن نؤكد:
أولاً: إننا في اللقاء العلمائي هيئة علماء بيروت  نعلن إدانتا البالغة للممارسات القمعية التي تمارسها السلطات البحرانية بحق الشعب البحراني الأعزل. وإدانتا للنظام الحاكم المتسلط على رقاب الشعب دون وجه حق وعن طريق الغلبة والقهر
ثانياً: إننا ندعم ونؤيد بقوة المطالب الشعبية المحقة التي لا تريد إلا رفع الظلم واسترداد الحقوق التي تؤكدها الشرائع السماوية والنظم المدنية والقوانين الدولية ولا يعقل أن تتسلط فئة قليلة باغية على شعب بأكمله.
ثالثاً: ندعو الشعب البحراني إلى التوحّد ووحدة الكلمة وعدم إفساح المجال للنظام ببث التفرقة الطائفية وإلى اتخاذ كل الخطوات التي من شأنها تعزيز القدرات على مواجهة الطاغوت الحاكم.
رابعاً: ندعو الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إلى التحرك الفوري لرفع الحيف والظلم وإدانة ومعاقبة النظام وبما يسمح بإلزامه بأداء حقوق الشعب وحقه في التظاهر ورفع الصوت والمطالبة بتداول السلطة.
كما إننا ندين إزدواجية المعايير في التعاطي مع قضايا المنطقة من قبل الإدارة الأميركية، ففي مكان تدعم وفي مكان تعارض وتشجب. الأمر الذي يحتم على شعوب المنطقة اكتشاف زيف ونفاق الإدارة الأميركية التي لا يهمها سوى مصالحها ومصالح الكيان الصهيوني.
خامساً: نتقدم من الشعب البحراني وعوائل الشهداء والجرحى بخالص عبارات التعازي والتضامن والدعاء وكلنا ثقة بالله تعالى ثم بكم وبأنكم ستنالون حقوقكم المشروعة بصبركم وثباتكم لأن النصر صبر ساعة وصدق أمير المؤمنين حيث يقول "لئن أمهل الظلم فلن يفوت أخذه" وليس ما حصل في مصر وتونس منكم ببعيد.
اللقاء العلمائي ـ هيئة علماء بيروت
18/2/2011


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=334
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 02 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2023 / 02 / 9