• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : بيانات .
                    • الموضوع : هيئة علماء بيروت تدين قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال .

هيئة علماء بيروت تدين قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال

 هيئة علماء بيروت تدين قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للاحتلال

 

   ضعف وهوان وتشرذم وانقسام وتخاذل وخيانة : ولما لا يفعلها ترامب كيف لا والمقاومة عند أعراب النفط "إرهاب"

   ترامب ينفذ صفقة القرن !..نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

 خطوة تشكل إنتهاكاً فاضحاً لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن حول القدس المحتلة، وتعتبر استخفافاً بالعالم الإسلامي،  فأين الذين صمّوا أذاننا بالشرعية الدولية واحترام قراراتها وهم يدسونها بأقدامهم !!

  أغلب الأنظمة العربية متواطئة..  وظهر أن اللاهثين وراء التطبيع مع العدو الصهيوني قد باعوا فلسطين منذ القرن الماضي، بل بعضهم أبرأ الذمة بصك بيع فلسطين قبل قيام الكيان الغاصب لقاء حفظ العروش والممالك. ولكن هل ضاعت فلسطين ومقدساتها؟وهل فعلاً، في ظل الهرولة المذلة وراء التطبيع والاعتراف بالكيان الغاصب للمقدسات العربية. هل  ستبقى الشعوب العربية والإسلامية غارقة في سباتها ولم تعِ عدوها الحقيقي. الكيان الصهيوني وأذنابه المتآمرين ..

  إن هذا الحدث الخطير كشف بكل وضوح ،من هو الحريص على القضية الفلسطينية وحقوق شعب فلسطين، ومن هو المفرط بها حد الخيانة.

 إننا في هيئة علماء بيروت ندين ونرفض هذا الإجراء العدواني الذين يمس جوهر القضية وندعو كل الأحرار والشرفاء في هذه الأمة إلى مواجهة هذا التحدي الكبير _كلٌ من موقعه، والعمل على إفشال هذا المشروع بكل الوسائل المتاحة، والرهان دائماً على المقاومة يبقى معقوداً على إرادة الشعوب العربية وأن السكوت لا يعني بوجهٍ سوى التخاذل وضياع القضية برمتها.

بيروت /19ربيع اول /2439

7كانون الثاني /2017


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=771
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 12 / 07
  • تاريخ الطباعة : 2017 / 12 / 11