• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : سيرة .
                    • الموضوع : الصديقة الكبرى .

الصديقة الكبرى

 

الصديقة الكبرى

الصديقة الكبرى : وهو لقب شريف عظيم مدح الله تبارك وتعالى به مريم (عليها السلام ) في القرآن المجيد قال تعالى : (ما المسيح بن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام أنظر كيف نبين الآيات ثم انظر أنى يؤفكون)

ولقب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فاطمة الطاهرة ب‍ « الصديقة الكبرى » قال         ( صلى الله عليه وآله ) : « وهي الصديقة الكبرى وعلى معرفتها دارت القرون الأولى

والصديق على وزن فعيل من أبنية المبالغة كما يقال : وهو كثير الصدق ، والصدق نقيض الكذب ، ومنه قوله تعالى : ( واجعل لي لسان صدق في الآخرين)

 وإنما مدحت مريم ووصفت ب‍ « الصديقة » لصدقها في دعواها أن عيسى منها ولم يمسسها بشر ، فشهد الله لها بالصدق ، فصارت صديقة لأن الله صدقها

والصديق والصديقة بالتخفيف : الخل والمحب ، رجلا أو امرأة  

وبديهي أن مقام الصدق والاستقامة في القول والفعل يأتي تلو مقام النبوة ومنه قوله تعالى : ( ومن يطع الله ورسوله فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا )   

وقال أيضا : ( والذين آمنوا بالله ورسوله أولئك هم الصديقون)

وقال أيضا : ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين)

وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في مدح أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : « هذا خير الأولين وخير الآخرين من أهل السماوات وأهل الأرضين ، وهذا سيد الصديقين وسيد الوصيين »

وسميت فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) : الصديقة الكبرى ( عليها السلام ) لأنها صدقت بوحدانية الحق تعالى ونبوة أبيها وإمامة بعلها وإمامة أبنائها المعصومين واحدا بعد واحد وهي في رحم أمها وعند ولادتها

ثم إنها كانت - وهي طفلة صغيرة - أول من سبق إلى التصديق بنبوة النبي ( صلى الله عليه وآله ) بعد أمها ، وعاشت في كنف الرسالة ، واقتدت في جميع أحوالها وأفعالها وأقوالها بمربيها العظيم ، وأكملت منذ طفولتها ملكاتها القدسية النفسانية ، وعاشت مع الصادقين والصديقين ،وقد وصفها أبوها وهو أصدق القائلين وأفضل الصديقين  بأنها « الصديقة الكبرى » وفضلها بذلك على مريم العذراء ،وقد قال : « فاطمة مريم الكبرى

وشهد لها بذلك - أيضا - عائشة بنت أبي بكر على ما رواه المشاهير والنحارير من العلماء أنها قالت مرارا « ما رأيت امرأة أصدق منها إلا أباها


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=783
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 02 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 10 / 21