• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : مفاهيم .
                    • الموضوع : من حكم  الإمام زين العابدين (عليه السلام) .

من حكم  الإمام زين العابدين (عليه السلام)

من حكم  الإمام زين العابدين (عليه السلام):

بالإضافة الى الكمّ الضخم من الادعية الواردة عن الامام عليه السلام فهناك الكثير من الكلمات والاقوال والحكم الصادرة من هذا الامام العظيم من ذلك:

 

إن المعرفة بكمال دين المسلم تركه الكلام فيما لا يعنيه، وقلة المراء، وحلمه، وصبره، وحسن خلقه.

المؤمن يصمت ليسلم، وينطق ليغنم.

المؤمن خلط علمه بالحلم، يجلس ليعلم، وينصت ليسلم، وينطق ليفهم، لا يحدث أمانته الأصدقاء.

علامات المؤمن خمس: الورع في الخلوة، والصدقة في القلة، والصبر عند المصيبة، والحلم عند الغضب، والصدق عند الخوف.

من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدنيا
قيل للإمام السجاد من أعظم الناس خطرا فقال (عليه السلام): من لم ير الدنيا خطرا لنفسه.
من قنع بما قسم الله له فهو من أغنى الناس
اتقوا الكذب الصغير منه والكبير في كل جد وهزل فإن الرجل إذا كذب في الصغير اجترأ على الكبير.
كفى بنصر الله لك أن ترى عدوك يعمل بمعاصي الله فيك

الخير كله صيانة الإنسان نفسه
إن المعرفة وكمال دين المسلم تركه الكلام فيما لا يعنيه وقلة مرائه وحلمه وصبره وحسن خلقه.
 يا بني اصبر على النوائب، ولا تتعرّض للحقوق، ولا تجب أخاك إلى الأمر الذي مضرته عليك أكثرمن منفعته له..
إن من أخلاق المؤمن الإنفاق على قدر الإقتار والتوسع على قدر التوسع وإنصاف الناس من نفسه وابتداؤه إياهم بالسلام..
 ثلاث منجيات للمؤمن كف لسانه عن الناس واغتيابهم، وإشغاله نفسه بما ينفعه لآخرته ودنياه، وطول البكاء على خطيئته
 نظر المؤمن في وجه أخيه المؤمن للمودة والمحبة له عبادة
افعل الخير إلى كل من طلبه منك فإن كان أهله فقد أصبت موضعه وإن لم يكن بأهل كنت أنت أهله وإن شتمك رجل عن يمينك ثم تحول إلى يسارك واعتذر إليك فاقبل عذره.
مجالس الصالحين داعية إلى الصلاح، وآداب العلماء زيادة في العقل، وطاعة ولاة الأمر تمام العز،واستنماء المال تمام المروءة، وإرشاد المستشير قضاء لحق النعمة، وكف الأذى من كمال العقل وفيه راحة للبدن عاجلا وآجلا.


 

 

ليس لك أن تسمع ما شئت لأن الله عز و جل يقول‏ (إن السمع و البصر و الفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا.

ليس لك أن تتكلم بما شئت لأن الله عز و جل قال (و لا تقف ما ليس لك به علم‏) و لأن رسول الله ص قال: رحم الله عبدا قال خيرا فغنم أو صمت فسلم
ليس لك أن تقعد مع من شئت لأن الله تبارك و تعالى يقول‏ (و إذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى‏ مع القوم الظالمين)‏
 

الرجل كل الرجل نعم الرجل هو الذي جعل هواه تبعا لأمر الله و قواه مبذولة في رضى الله يرى الذل مع الحق أقرب إلى عز الأبد من العز في الباطل و يعلم أن قليل ما يحتمله من ضرائها يؤديه إلى دوام النعيم في دار لا تبيد و لا تنفد.
 

أما حق رعيتك‏ بالعلم فأن تعلم أن الله عز و جل إنما جعلك قيما لهم فيما آتاك من العلم و فتح لك من خزائنه فإن أحسنت في تعليم الناس و لم تخرق بهم و لم تضجر عليهم زادك الله من فضله.

قال سُئل علي بن أبي طالب (ع) من أفصح الناس؟ قال: المجيب الْمُسْكِتُ عند بديهة السؤال.
 

متفقه في الدين أشد على الشيطان من عبادة ألف عابد.

لا حسب لقرشي و لا عربي إلا بتواضع و لا كرم إلا بتقوى و لا عمل إلا بنية و لا عبادة إلا بتفقه ألا و إن أبغض الناس إلى الله عز و جل من يقتدي بسنة إمام و لا يقتدي بأعماله.

من لم يكن عقله أكمل ما فيه كان هلاكه من أيسر ما فيه

من اتكل على حسن اختيار الله عزوجل لم يتمن أنه في حال غير حال التي اختارها الله له
خير مفاتيح الامور الصدق ، وخير خواتيمها الوفاء
الشرف في التواضع ، والغنى في القناعة

استعن على الكلام بالسكوت ، فإن للقول حالات تضر

من رمى الناس بما فيهم رموه بما ليس فيه

اشعروا قلوبكم خوف الله ، وتذكروا ماقد وعدكم الله في مرجعكم إليه من حسن ثوابه ، كما قد خوفكم من شديد العقاب.

لا تأمنوا مكر الله وشدة أخذه عند ما يدعوكم إليه الشيطان اللعين من عاجل الشهوات واللذات في هذه الدنيا.

ابن آدم إن أجلك أسرع شئ إليك ، قد أقبل نحوك حثيثا يطلبك ، ويوشك أن يدركك

ما استغنى أحد بالله إلا افتقر الناس إليه.

لا يعتذر إليك أحد إلا قبلت عذره وإن علمت أنه كاذب

 

لا تعادين أحدا وإن ظننت أنه لا يضرك ولا تزهدن صداقة أحد ، وإن ظننت أنه لا ينفعك.

خف الله تعالى لقدرته عليك ، واستحي منه لقربه منك.

العجب كل العجب لمن عمل لدار الفناء وترك دار البقاء..

عجبا للمتكبر الفخور الذي كان بالامس نطفة وهو غدا جيفة.

جعل الله علم العالمين أنهم لا يدركونه إيمانا ، علما منه أنه قد وسع العباد فلا يجاوزون ذلك.
شكر الله عز وجل معرفة العارفين بالتقصير عن معرفته ، وجعل معرفتهم بالتقصير شكرا.
كف الاذى من كمال العقل وفيه راحة للبدن عاجلا وآجلا..

 

 


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=1119
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 08 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 09 / 27