• الموقع : هيئة علماء بيروت .
        • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .
              • القسم الفرعي : قرانيات .
                    • الموضوع : أسماءُ القرآن وصفاتُه .

أسماءُ القرآن وصفاتُه

 أسماءُ القرآن وصفاتُه

 

ذكر علماء القرآن والتفسير عدّة أسماءٍ وألقابٍ، سَمّى الله تعالى بها القرآن الكريم، وعبّر بها عنه، يمكن تصنيفها إلى ثلاث مجموعات تنقسم وفق ذاتيّة الكتاب الكريم وصفاته وأثره على الناس وفيهم:

 

أسماء القرآن وفق حقيقته

هي طائفةٌ من الأسماء التي تُشير إلى ذات الكتاب وحقيقته، وهي الأسماء التالية: 

1 - الكتاب:قال تعالى:"تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ" (يوسف/ 2).

2 - القرآن:قال تعالى:"إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي..." (الإسراء/ 9).

3 - كلام الله:قال تعالى:"فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللَّهِ" (التوبة/ 6).

4 - الروح:قال تعالى:"وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا" (الشورى/ 52).

5 - التنزيل:قال تعالى:"وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ" (الشعراء/ 192.

6 - الأمر:قال تعالى:"ذَلِكَ أَمْرُ اللَّهِ" (الطلاق/ 5).

7 - القول:قال تعالى:"وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمْ الْقَوْلَ" (القصص/ 51).

8 - الوحي:قال تعالى:"إِنَّمَا أُنذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ" (الأنبياء/ 45).

 

أسماء القرآن وفق صفاته

وهي الطائفة من الأسماء التي تُشير إلى صفات القرآن الذاتيّة، وهي على الشكل التالي:

1 - الكريم:قال تعالى:"إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ" (الواقعة/ 77).

2 - المجيد:قال تعالى:"بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ" (البروج/ 21).

3 - العزيز:قال تعالى:"إِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ" (فُصّلت/ 41).

4 - الحكيم والعلى:قال تعالى:"وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ" (الزخرف/4).

5 - الصدق:قال تعالى:"وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ" (الزمر/ 33).

6 - الحقّ: قال تعالى:"إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ" (آل عمران/ 62).

7 - المبارك:قال تعالى:"كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ" (ص/ 29).

8 - العَجَبُ:قال تعالى:"قُرْآناً عَجَباً" (الجن/ 29).

9 - العلم:قال تعالى:"وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ" (الرعد/37).

 

أسماء القرآن وفق آثاره الاجتماعيّة

وتندرج هذه الأسماء في طائفةٍ تُشير إلى صفات القرآن التأثيرية، التي تبيّن علاقة القرآن بالناس وأثره عليهم، وهي كالتالي:

1 - الهدى:قال تعالى:"ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ" (البقرة/2).

2 - الرحمة:قال تعالى:"هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ" (لقمان/3).

3 - الذكر:قال تعالى:"وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ" (الأنبياء/5).

4 - الموعظة:قال تعالى:"هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ" (آل عمران/138).

5 - الشفاء:قال تعالى:"وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ" (الإسراء/ 82).

6 - التذكرة:قال تعالى:"كَلاَّ إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ" (المُدَّثر/ 54).

7 - المبين:قال تعالى:"تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ" (يوسف/ 2).

8 - البلاغ:قال تعالى:"إِنَّ فِي هَذَا لَبَلاَغاً لِقَوْمٍ عَابِدِينَ" (الأنبياء/ 105).

9 - البشير والنذير:قال تعالى:"بَشِيراً وَنَذِيراً فَأَعْرَضَ..." (فُصِّلَتْ/4).

10 - البصائر:قال تعالى:"هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ" (الجاثية/ 20).

11 - البيان:قال تعالى:"هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ" (آل عمران/ 138).

12 - النور:قال تعالى:"وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً" (النساء/ 174).

 

فهذه الأسماء التي وردت في القرآن الكريم، والتي تصف القرآن الكريم نفسه، لهي ممّا يقرّب إلينا القرآن ومعرفته، من خلال إيضاح المعني، وتكثير المدخل إلى كتاب الله ووحيه سبحانه، مع ما في ذلك من ازديادٍ للصّلة بين النّاس و"عهد الله" المُرسل إليهم من ربّهم، فــــ..."تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً"(الفرقان/1).

                                                       نقلا عن(شبكة القرآن الكريم)

 

 


  • المصدر : http://www.allikaa.net/subject.php?id=478
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 05 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 08 / 9