هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (4)
---> بيانات (86)
---> عاشوراء (96)
---> شهر رمضان (98)
---> الامام علي عليه (46)
---> علماء (19)
---> نشاطات (7)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (15)
---> مقالات (161)
---> قرانيات (65)
---> أسرة (20)
---> فكر (110)
---> مفاهيم (154)
---> سيرة (79)
---> من التاريخ (27)
---> استراحة المجلة (0)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (2)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)
---> العدد الثالث والثلاثون (11)
---> العد الرابع والثلاثون (10)
---> العدد الخامس والثلاثون (11)
---> العدد السادس والثلاثون (10)

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 ذكر الله وحده يهب الروح السلام

 دروس أخلاقية من القرآن على لسان الإمام الرضا (عليه السلام)

 الغدر والخيانة طبيعة في يهود بني قريظة

 أركان السعادة البشرية

 المهاجرون الأوّل في الإسلام

 من سيرة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام

 أسد الله وأسد رسوله الحمزة

 الامام الصادق عليه السلام ودوره الريادي في الامة

 الشيعة  والمذهب الجعفري

 الإمام الصادق عليه السلام  والمشروع الثقافي

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

مواضيع عشوائية :



 من كلمات الإمام علي عليه السلام وهديه

 الاصلاح في عهد أمير المؤمنين (ع)

  مؤاخذة الخلف بما فعله السلف

 علاقة القرآن بشهر رمضان

 من خطبة لأمير المؤمنين في استقبال شهر رمضان المبارك

  شيعة الهند

 الخطاب القرآني حول أهل الكتاب

 أقوال العلماء في صحة حديث الغدير وتواتره

  آيات الصوم في القرآن الكريم

  آداب وسنن

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 21

  • عدد المواضيع : 993

  • التصفحات : 4841202

  • التاريخ : 23/06/2021 - 09:52

 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : علماء .

الشيخ حسن المامقاني ونكران الذات



رقم العدد : العدد الرابع والعشرون

التاريخ : 2013 / 07 / 12   ||   القرّاء : 4173

 

 نقدم هذا الشيخ مثلاً رائعاً في نكران الذات، والاستخفاف بكل ما يتصل بمنافعه الشخصية من قريب أو بعيد.. فلقد أتته الشهرة بعد الخمول، والغنى بعد الفقر، فزهد بالجاه والمال، وأخذ نفسه بالأسلوب الذي عاشه،

 
 
علماء قدوة



رقم العدد : العدد الثاني والعشرون

التاريخ : 2012 / 05 / 11   ||   القرّاء : 4826

 

  في حياة علمائنا الكثير من  المواقف  الرسالية والاخلاقية التي تنمّ عن عمق الايمان والثقة بالله  والاحساس بالمسؤولية  , وهذه المواقف من هؤلاء العظماء في علمهم وعملهم لا بد من الوقوف عندها لأخذ العبر والاقتداء لانها تشكل لنا حافزاً نحن الطلبة لإخلاص النية والجهاد في سبيل تحصيل العلم وتبليغه خدمة لدين الله وحباً لعباده فاذا ما اصاب احدنا وهن او ملل او فاقة او غير ذلك فلنتذكر هؤلاء في مواقفهم وجهادهم ولنتأس فإن في ذلك  عوناً على الاستمرار في تحمّل المسؤولية الشرعية 

 
 
علماء قدوة : العلاّمة الجليل الشيخ محمد جواد مغنية (ره)



رقم العدد : العدد العشرون

التاريخ : 2011 / 08 / 17   ||   القرّاء : 6280

 

علماء قدوة : العلاّمة الجليل الشيخ محمد جواد مغنية (ره)


إعداد : هيئة التحرير


هو العلاّمة الجليل والمفكر الإسلامي الكبير الشيخ محمد جواد بن الشيخ محمود مغنية ، من أبرز علماء لبنان ، ولد سنة 1322 هـ في قرية طير دبا من جبل عامل
درس على شيوخ قريته ثم سافر إلى النجف الاشرف ، وأنهى هناك دراسته ، ومن أبرز أساتذته ، السيد حسين الحمامي ( قدس سره ) ، والسيد الخوئي ( قدس سره ) ثم عاد إلى جبل عامل وسكن قرية طير حرفا ، ثم عين قاضيا شرعيا في بيروت ثم مستشارا للمحكمة الشرعية العليا فرئيسا لها بالوكالة ، إلى أن أحيل للتقاعد
والشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ من الذين أبدعوا في شتى الميادين ، توجَّه بإنتاجه وأفكاره بصورة خاصة إلى جيل الشباب في المدارس والجامعات والحياة العامة ، فكان يعالج في كتبه المشاكل والمسائل التي تؤرقهم وتثير قلقهم كمسائل العلم والإيمان ، ومسائل الحضارة والدين ، ومشاكل الحياة المادية والعصرية
توفاه الله عام 1979، بعد رحلة طويلة من الكدح والجهاد باللسان والقلم، حتى ترك لنا ثروة ضخمة من المعرفة ولج فيها العلامة الفقيد رحمه الله شتى مناحي العلم، بأُسلوب سلس يفهمه الجميع، وبروح واعية لمداخلات العصر وهمومه وتحدياته وهذا ما ساعد على انتشار كتبه التي أصبحت ذائعة الصيت رغم محاولات العديد من الأنظمة لمنعها ومصادرتها.
وكان يقضي في مكتبته بين 14 إلى 18 ساعة من اليوم والليلة ، وأما مؤلفاته فإنها تربو على اثنين وستين كتابا ، أشهرها ، فقه الإمام الصادق ـ عليه السلام ـ ، تفسير الكاشف ، في ظلال نهج البلاغة ، وله الكثير من المقالات والنشرات ، وكان كثير الذب عن التشيع بلسانه وقلمه ضد التجني والافتراءات
توفي ليلة السبت في التاسع عشر من محرم الحرام

 
 
علماء قدوة



رقم العدد : العدد الثالث والعشرون

التاريخ : 2013 / 01 / 04   ||   القرّاء : 4205

 

 حياته كلها فكر، وكل ما يخرج عن الفكر والعقل فليس من حياة الشيخ في شيء. وادع الحديث عن علومه وتحقيقاته إلى الحديث عن زهده وخلقه، إن كل معمم يحفظ هذا الحديث الشريف: "العلماء ورثة الأنبياء" وميراث النبوة لا يكون ولن يكون إلا لمن 

 
 
علماء قدوة:الشهيد الثاني(رحمه الله)



رقم العدد : العدد الواحد والعشرون

التاريخ : 2012 / 01 / 11   ||   القرّاء : 5385

 

 

علماء قدوة:الشهيد الثاني(رحمه الله)
زين الدين بن علي العاملي الجبعي
 
قال أمير المؤمنين× منهومان لا يشبعان، منهوم علم، ومنهوم مال.
ولا أعرف كلمة تصدق على طالب العلم للعلم خيراً من هذه الكلمة..
إن طالب المال لا يشبع مهما تضخمت ثروته، وكذلك طالب العلم للعلم دائماً يسأل المزيد، وإن بلغ منه ما بلغ، وينشده أينما كان في الشرق أو في الغرب، عند الكبير أو الصغير.
أما من يطلب العلم للعيش، لبلوغ منصب، فيكتفي منه بالقدر الذي يوصله إلى غايته، وقد لا يبلغ من العلم شيئاً، فيتظاهر به، ويموه على الناس، ويحمل الشهادات الكاذبة ليبلغ ما يريد.
وإذا أردنا أن  نضرب مثلاً لمنهوم العلم، فلا نجد خيراً من الشهيد الثاني زين الدين بن علي العاملي الجبعي.. فلقد درس أولاً على أبيه، ثم انتقل إلى ميس، وقرأ على الشيخ بن عبد العال المعروف بالمحقق الميسي([1]) حوالي تسع سنوات، ثم انتقل إلى كرك نوح، وأخذ العلم عن السيد حسن الموسوي، ثم رجع إلى جبع عالماً مقدراً من جميع الفئات، ولكن أبت عليه همته إلا أن يتعلم من العلم ما جهل، فلم تمض على إقامته في جبع ثلاث سنوات، حتى ارتحل إلى دمشق ، فدرس على علمائها الطب وعلم الهيئة، وعلم قراءات القرآن، وكتاب حكمة الإشراق للسهر وردي ، ورحل إلى القسطنطينية، ثم إلى بيت المقدس، وأخذ العلم عن علماء البلدين، ثم رحل إلى مصر لتحصيل ما أمكن من العلوم والمعارف، ودرس في الأزهر على كبار علماء المذاهب الأربعة([2]) وأخذ عنهم فقه المذاهب والأصول والتفسير، والمنطق والهندسة والحساب وعلم الفلك وعلم الكلام والتجويد وعلم
 
 

[«« البداية] « السابق | 1 | -2- |

عدد الصفحات : 2 - انت في الصفحة رقم : 2 .

 

 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net