هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (4)
---> بيانات (86)
---> عاشوراء (96)
---> شهر رمضان (98)
---> الامام علي عليه (46)
---> علماء (18)
---> نشاطات (7)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (15)
---> مقالات (157)
---> قرانيات (65)
---> أسرة (20)
---> فكر (105)
---> مفاهيم (152)
---> سيرة (77)
---> من التاريخ (23)
---> استراحة المجلة (0)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (2)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)
---> العدد الثالث والثلاثون (11)
---> العد الرابع والثلاثون (10)
---> العدد الخامس والثلاثون (11)
---> العدد السادس والثلاثون (10)

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 عن شهادة امير المؤمنين عليه السلام وبعض وصاياه

 احاديث في الدعاء وإشارات علمية هامة

 المضامين المستفادة من سورة القدر

 شهر رمضان

 القرآن الكريم ربيع القلوب وغذاء الفكر

 معركة بدر الكبرى الحدث

 شهر رمضان وفوائده

 شهر رمضان جعلتم فيه من أهل كرامة الله

 شهر رمضان شهر العبادة وفعل الخيرات

 منزلة الصيام في الإسلام واهميته  

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

مواضيع عشوائية :



  المبعث النبوي الشريف ..... البداية والمآل

 الشباب.. طاقة ومسؤولية

 الاستفادة من الثقافة المهدويّة

  الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) يرفض البيعة ليزيد ويخرج ثائرا

 قصيدة للسيد حيدر الحلي يخاطب فيها الإمام المهدي(ع)

 الاصلاح في عهد أمير المؤمنين (ع)

 الصلاة وطهارة الروح

 السر في تشريع الصيام

 هيئة علماء بيروت تدعو لأوسع مشاركة تضامنا مع غزة

 الإنفعالات النفسية عند المراهق

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 21

  • عدد المواضيع : 975

  • التصفحات : 4753982

  • التاريخ : 15/05/2021 - 19:54

 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : مجلة اللقاء .

        • القسم الفرعي : من التاريخ .

الإمام الحسين والإمام الحسن في دور واحد



التاريخ : 2021 / 03 / 15   ||   القرّاء : 139

 

اعتقد أن من يقوم بدارسة حياة إمام من الأئمة المعصومين عليهم السلام بشكل مجزأ لا يكون على صواب، لأنه انتهج في بحثه طريق التجزئة، صحيح أن الأئمة متعددو الذوات إلا أن أدوارهم في ضمن هدف واحد.

 
 
أبو ذر وجبل عامل والذاكرة الشعبية



رقم العدد : العدد الخامس والثلاثون

التاريخ : 2020 / 04 / 23   ||   القرّاء : 1024

 

إن الحديث عن إقامة أبي ذر الغفاري في جبل عامل ونسبة التشيع إليه فيه من الصعوبة بمكان ولا يمكن إثبات ذلك بدليل واضح وجلي، إنما سوف يكون ذلك عبر استنطاق التاريخ وإظهار مكنوناته وما حاول الحاكمون إخفاءه

 
 
أبو ذر الغفاري المجاهد ، القدوة



رقم العدد : العد الرابع والثلاثون

التاريخ : 2019 / 10 / 15   ||   القرّاء : 1799

 

 

أخرج الترمذي بإسناده « عن أبي ذر قال قال رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم : ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق ولا أوفى من أبي ذر، شبه عيسى بن مريم. فقال عمر بن الخطاب كالحاسد: يا رسول الله! أفتعرف ذلك له؟ قال: نعم فاعرفوه. (١) صحيح الترمذي ٥ / ٦٢٨

 
 
الوهابية ودورها العابر للدول والحركات والمنظمات الاسلامية ... في خدمة الارهاب وترويجه* ق2



رقم العدد : العدد الواحد والثلاثون

التاريخ : 2017 / 12 / 25   ||   القرّاء : 2715

 

 عادت العربية السعودية إلى جذورها الوهابية سنة 1964، عندما تربّع الملك السعودي الثالث فيصل بن عبد العزيز على العرش، بعد خلع أخيه الأكبر الملك سعود.

 
 
شيعة الهند



رقم العدد : العدد التاسع والعشرون

التاريخ : 2016 / 03 / 22   ||   القرّاء : 6066

 

 يُطلق اسم « الهند » في القديم تاريخياً على مناطق جغرافيّة واسعة تشمل الپاكستان وبنغلادش، وقد تعرّف المسلمون على شبه القارّة الهنديّة عن طريق الفتوحات التي كانت في أواخر القرن الأوّل الهجري من منطقة «سيستان» (احدى المحافظات 

 
 
الجمهورية اللبنانية والإطار الوظيفي..(1)



رقم العدد : العدد السادس والعشرون

التاريخ : 2014 / 06 / 30   ||   القرّاء : 4024

 

 ثمة من يكتب لدوافع لا تمت إلى الأمانة والحقيقة التاريخية بصلة، فيعرض هواجسه أو تمنياته أو نوازعه الذاتية أو الجمعية، أو التبعية للسلطة التي تقرر الإضاءة على حدث بالشكل الذي ينسجم مع سياستها بما يعود بالنفع على حاضرها ومستقبلها أو 

 
 
بحث تاريخي ملخص تاريخ الكعبة



التاريخ : 2012 / 10 / 20   ||   القرّاء : 5714

 

 من المتواتر المقطوع به أن الذي بنى الكعبة إبراهيم الخليل ع و كان القاطنون حولها يومئذ ابنه إسماعيل و جرهم من قبائل اليمن و هي بناء مربع تقريبا و زواياها الأربع إلى الجهات الأربع تتكسر عليها الرياح و لا تضرها مهما اشتدت.

 
 
الامام زين العابدين وصعوبات المرحلة



التاريخ : 2021 / 03 / 15   ||   القرّاء : 152

 

مرت على الإمام زين العابدين عليه السلام أقسى الأحداث، من مصرع جده في محراب صلاته، وهو لم يتجاوز الثالثة من عمره، وبعد سنتين شهد ما وقع على عمه الحسن عليه السلام من محن ومصائب، وما رآه من تخاذل أصحابه، حتى آل الأمر إلى الصلح الذي نقضه معاوية ومن ثم قضى شهيداً مسموماً.

 
 
من تجليات النصرة الإلهية للزهراء المرضية ( عليها السلام)



التاريخ : 2020 / 01 / 30   ||   القرّاء : 1178

 

الاشهر الفاطمية يحتضن شهرا جمادي الاول والثاني مناسبات تتعلق بالصديقة الزهراء( عليها السلام ) اذ يصادف في الثالث عشر من شهر جمادي الاول على قول , يوم شهادتها ( عليها السلام ) أو هو في الثالث

 
 
إعدام الشهيد الثاني



رقم العدد : العدد الثالث والثلاثون

التاريخ : 2019 / 03 / 14   ||   القرّاء : 2693

 

 الشيخ علي أمين شحيمي العاملي

عن رحلته الى عاصمة الدولة العثمانية يقول الشهيد قدس سره : أنه برزت له الإشارات الربانية (يشير إلى الاستخارة)، بالسفر إلى جهة الروم والاجتماع بمن فيها من أهل الفضائل والعلوم، وقد بدأ رحلته هذه مع نهاية 951هـ، ماراً عبر 

 
 
من عظماء الإسلام أبو ذر الغفاري



التاريخ : 2016 / 07 / 28   ||   القرّاء : 3127

 

 حينما ندرس شخصية تاريخية كأبي ذر، تطالعنا مواقف ومشاهد في غاية السمو والرفعة الأخلاقية، فنجد أنفسنا أمام مدرسة مثالية غنية بالعطاء الفكري والعطاء الروحي، ومليئة بالعظات والعبر، ونلمس ذلك في السلوك العملي مع النفس والمحيط 

 
 
الجمهورية اللبنانية والإطار الوظيفي (2)



رقم العدد : العدد السابع والعشرون

التاريخ : 2014 / 12 / 20   ||   القرّاء : 4328

 

 الدور الوظيفي الذي أنشئت لتأديته الدولة الغاصبة، مضافاً لنظرتها إلى نفسها وآفاق استمرارها في محيط معادٍ لها، هو العمل على المخطط التفكيكي للمنطقة، ليستكمل بعدها الكيان الوليد وبرعاية دولة الاستعمار المهمة في ضرب كل عوامل قوة 

 
 
الطوائف اللبنانية شعوب متعددة في التاريخ والجغرافيا الموارنة نموذجاً.. (4)



رقم العدد : العدد الثالث والعشرون

التاريخ : 2013 / 01 / 04   ||   القرّاء : 4836

 

 لماذا لا يتصالح اللبنانيون مع تاريخهم ويقبلونه كما هو، وكما حصل بالفعل؟ لماذا يكون لكل طائفة تاريخ خاص ومستقل؟ لماذا لا نرتضي تاريخنا كما هو؟ هل الأهداف كانت منذ أن بدأت مرحلة الكتابة والتدوين هي الانتقاء حسب الأهواء والمصالح 

 
 
لبنان الكيان الوظيفة والدور



رقم العدد : العدد العشرون

التاريخ : 2011 / 08 / 17   ||   القرّاء : 5426

 

 

لبنان الكيان الوظيفة والدور


الشيخ علي سليم سليم

  كيف يمكن الحفاظ على الكيانية المنشأة في قبال مفهوم الساحة التي تتلاعب بها أهواء القوى الإقليمية والدولية ومصالحها؟
  ليس سراً القول أن اللبنانيين منقسمون في نظرتهم إلى التاريخ وأحداثه، في التحليل والتفسير، وهو أمر طبيعي ما دامت الرغبة السياسية الحقيقية مفقودة، في السير في توحيد المنهج في تدريس مادة التاريخ ولم تكن الكتابة بالأساس على سبيل الدراسة الموضوعية، بل هي أقرب إلى النوازع العاطفية فيما قدمه هؤلاء من تشويه تاريخي وآراء ونظريات اتخذت منحى سياسياً محدداً، لم تتم على ضوء أصول ووثائق محايدة وموضوعية وغير مشكوك فيها.
  وكان جميع مؤرخي القرن التاسع عشر ينتمي إلى المذاهب المسيحية إذ ليس فيهم أي مؤرخ مسلم من السنة والشيعة وحتى الدروز طبعاً المقصود ما يخص جبل لبنان ـ وقد نسج صاحب مختصر تاريخ لبنان العينطوريني فيه على غرار المؤرخين الإكليركيين معتبراً أن تاريخ الموارنة إنما هو صراع ضد محيط عدائي
   ومن نافل القول عدم وجود كتاب مدرسي رسمي في مادة التاريخ، ويبدو أن ذلك غير محصور في لبنان، حيث تحدث د.جورج ستوبر من المعهد العالمي لمراجعة الكتب المدرسية في أوروبا، عن تجربة الكتاب المدرسي الفرنسي الألماني الذي لم يطبق نظراً إلى الخلافات عليه، لكننا نبقى في لبنان في قمة الصدارة في الاتفاق على الاختلاف في كل شيء على أساس وجود التنوع الذي  أفضى إلى إرساء تعددية تربوية لم تعزز التماسك الاجتماعي، ولم تستطع جميع محاولات وزراء التربية والتعليم حتى الآن من إصدار كتاب موحد، وعلى حد تعبير احد وزراء التربية "وأصبح التاريخ مادة تعبئة إيديولوجية ومجالاً للانغلاق وتضخيم الخصوصيات التي تحولت في لبنان إلى جزر ثقافية ... وبات وسيلة لبناء ولاءات سياسية لا تعترف بوطن يقوم على الشراكة" .
لبنان أنشئ ليكون ساحة صراع:
  قبل نشوء الكيانات كانت الأقطار العربية وجزء من بلدان المسلمين تجتمع في بوتقة واحدة منذ العهد المملوكي إلى العهد العثماني قروناً من الزمن، حتى مطلع القرن الماضي حينما تفشى المرض في جسم السلطنة مؤذناً بالأفول، لتشهد تلك المنطقة من العالم حرباً عالمية ضروساً كان من نتائجها توزيع تركة السلطنة بين المنتصرين في المعركة عبر اتفاقية سايكس ـ بيكو حيث جزأت الأقطار إلى كيانات مستقلة، ليسهل من خلال ذلك الهيمنة على أوضاع البلاد  وعلى مستوياتها كافة، ولا زالت تعمل على تجزئة المجزأ وتقسيم المقسم، فكان لتلك الاحتلالات دور أساسي في وضع حدود عالمنا العربي في صيغته الحديثة وأشكال الحكم فيه.
ولا يعني ذلك تبرير السياسات التي اتبعت في تلك الاحقاب ولا القسوة التي اتصف بها المماليك والعثمانيون، ولا السياسات الإدارية والاقتصادية والعسكرية التي انتهجها، بالأخص العثمانيون، الذين بلغوا أوج قوتهم ثم بدأوا بالانحدار راسمين بخطهم البياني هبوطاً مريعاً، حتى بات الأوربيون يتحكمون بكل مفاصل الدولة المتداعية إلى السقوط الكامل والانهيار الحتمي، بنتيجة منطقية لا تشذ عن الأسباب والمقدمات بل والسنن التاريخية في كل الأمم السالفة.
ولا يعني ذلك أيضاً المناهضة لتأسيس الكيانات واستقلالها وتقرير مصيرها وحكم ذاتها وإدارة شؤونها بنفسها وأن تأخذ بكل أسباب القوة.
   لكن المشكلة ليست هنا، بل المشكلة في نظرتنا لقضايانا كأمة، فالغرب ينظر إلينا حينما يخطط لمشاريعه بشكل استراتيجي، وبدراسة تتسم بأكبر قدر من الإحاطة والشمولية لضمان نجاح ما يخطط له، وعندما يحين الوقت للتنفيذ تبدو كبقعة الزيت تأخذ بالاتساع كما أطلقوا على واحدة من حلقات مشاريعهم في منطقتنا بينما نحن ننظر إلى ذلك بصورة تجزيئية مبتسرة، ولا يهمنا ما يجري من حولنا ونتعاطى  معه كما لو كنا نعيش في جزيرة لا يحيط بنا سوى البحار من أربع جهات الأرض، فنقول لبنان أولاً ومصر أولاً وهكذا... إلى أن أصبحنا شعوباً متعددة في داخل البلد الواحد حتى لو صغر حجمه وضاق بأهله وساكنيه، فلكل شعب من شعوبه ثقافته وعاداته وانتماؤه، وتطلعاته وأحلافه وارتباطاته بهذا الخارج أو ذاك حفظاً للبقاء وذوداً عن الوجود، حيث كل منهم يشعر بتهديد الوجود وتضرر المصالح.. إلى حد لم يبق جامع يجمع تلكم الشعوب المتحدة! لست من المدافعين عن السلطنة العثمانية، لقد اقترفت الكثير من الخطايا، وساهمت بالكثير من إيجاد عوامل الانقسام طائفياً ومذهبياً، وسعت إلى حتفها بيدها.. لكن العرب الموهومين صدقوا تعهدات الغرب وانخدعوا بها انتقلوا من حكم العثمانيين إلى سيطرة الاحتلال الفرنسي والبريطاني الذي دعوه بالانتداب تلطفاً، فتفرقوا أيدي سبأ ونشأت دول جديدة بأغلب أنظمتها موالية لمنشئيها المستعمرين الذين كانوا أوفياء صدقوا بوعدهم في إقامة دولة "إسرائيل" على أرض عربية بعد سلسلة ممنهجة من المجازر والطرد والتهجير.
  وهذا ما لم يحصل في زمن العثمانيين الذين لم يفرطوا بفلسطين، وربما تكون هذه حسنة تحفظ لهم في التاريخ.

مشروعان لا يلتقيان

 
 

الصفحات : -1- | 2 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 2 - انت في الصفحة رقم : 1 .

 

 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net