هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (4)
---> بيانات (86)
---> عاشوراء (105)
---> شهر رمضان (98)
---> الامام علي عليه (46)
---> علماء (19)
---> نشاطات (7)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (15)
---> مقالات (170)
---> قرانيات (68)
---> أسرة (20)
---> فكر (113)
---> مفاهيم (157)
---> سيرة (79)
---> من التاريخ (28)
---> استراحة المجلة (0)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (2)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)
---> العدد الثالث والثلاثون (11)
---> العد الرابع والثلاثون (10)
---> العدد الخامس والثلاثون (11)
---> العدد السادس والثلاثون (10)
---> العدد السابع والثلاثون 37 (10)

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 تقوية العلاقة وتصحيحها مع أهل البيت عليهم السلام

 رؤية المعصوم في المنام حقيقة أم وهم

 الانحراف نحو المادية

 فطرية الدين وبعثة الانبياء عليهم السلام

 في رحاب سورة الكهف2

 تحديات تواجه الإنسان وسبل الفلاح

 معرفة مقامات اهل البيت عليهم السلام .....  وقفات مع الزيارة الجامعة

 العناصر الرسالية في شخصية الداعية

 كلمات وردت في القرآن الكريم : طيب _ طيبات

 علماء قدوة ... ومواقف رسالية للعلماء

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

مواضيع عشوائية :



 هيئة علماء بيروت تدين المجازر الوحشية بحق الشعب اليمني

 لماذا تكرر التعبير بـ( من يشاء ) و ( كيف يشاء ) في القرآن الكريم

 التأثير الروحي للقرآن الكريم

 بيان هيئة علماء بيروت في ذكرى نكبة فلسطين

 معركة الخندق ودورها في نشر الإسلام

 مقالات الشيخ ابراهيم السباعي

  الصبر أم الفضائل

  الأبعاد المعنوية في شخصية الإمام الحسين عليه السلام

 فيما قاله علي عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله بعد دفن فاطمة عليها السلام

 من فضائل شهر الله شهر رمضان المبارك

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 21

  • عدد المواضيع : 1021

  • التصفحات : 5094259

  • التاريخ : 18/10/2021 - 02:04

 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : معرفه العقل عند أهل البیت علیهم السلام .

معرفه العقل عند أهل البیت علیهم السلام

 معرفه العقل عند أهل البیت علیهم السلام

عن أبی عبد الله علیه السلام أنه  سُئل ما العقل؟ قال علیه السلام  ما عبد به الرحمن واکتسب به الجنان

قال: قلت: فالذی کان فی معاویه؟ فقال علیه السلام  تلک النکراء، تلک الشیطنه، وهی شبیهه بالعقل ولیست بالعقل أصول الکافی: ج1، ص54، باب العقل     

الاستنتاج : کل من عبد الرحمن فهو عاقل، وکل من عصاه فهو غیر عاقل أو ناقص العقل

یشیر الحدیث الشریف إلی ما یلی :

ألف: أن العقل هو الذی یقود صاحبه إلی طاعه الله تعالی ویدخله الجنة ، وأما إذا لم یصل به إلی ذلک فهذا دلیل علی نقص عقله أو فقدانه،

وهذا ما یؤکده الإمام الصادق علیه السلام بقوله  من کان عاقلاً کان له دین، ومن کان له دین دخل الجنة .

باء: إن هناک بعضا من الناس یتصرف وکأنه کبیر العقل لشده دهائه، فیحتال ویغلبهم بذکائه، فهذا فی نظر أهل البیت علیهم السلام لیس عاقلا؛ لأن فعله المنکر یؤدی به إلی التقرّب إلی النار، والابتعاد عن الجنه وهذا ما یشیر إلیه الحدیث الشریف عن أمیر المؤمنین علیه السلام

یا أیها الناس، لولا کراهیة الغدر کنت من أدهی الناس، إلا أن لکل غدرة فجرة ولکل فجرة کفرة، ألا وأن الغدر والفجور والخیانة فی النار أصول الکافی: ج2، ص324، باب الفکر والخدیعه

 كما ينهى عن الغدر ويحذر منه :

إِنَّ الْوَفَاءَ تَوْأَمُ  الصِّدْقِ، وَلاَ أَعْلَمُ جُنَّةً  أوْقَى مِنْهُ  وَمَا يَغْدِرُ مَنْ عَلِمَ كَيْفَ الْمَرْجِعُ، وَلَقَدْ أَصْبَحْنا في زَمَانٍ اتَّخَذَ أَكْثَرُ أَهْلِهِ الْغَدْرَ كَيْساً وَنَسَبَهُمْ أَهْلُ الْجَهْلِ فِيهِ إِلى حُسْنِ الْحِيلَةِ، مَا لَهُمْ! قَاتَلَهُمُ اللهُ! قَدْ يَرَى الْحُوَّلُ الْقُلَّبُ  وَجْهَ الْحِيلَةِ وَدُونَهَا مَانِعٌ مِنْ أَمْرِ اللهِ وَنَهْيِهِ، فَيَدَعُهَا رَأْيَ عَيْنٍ بَعْدَ الْقُدْرَةِ عَلَيْهَا، وَيَنْتَهِزُ فُرْصَتَهَا مَنْ لاَ حَرِيجَةَ لَهُ فِي الدِّينِ)

فلو أن إنسانا خدع شخصاً بذکائه فلا یدل هذا علی عقله لأنه عصی ربه وخسر الجنان

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/05   ||   القرّاء : 2610


 
 

 

 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net