هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (60)
---> عاشوراء (59)
---> شهر رمضان (75)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (12)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (13)
---> مقالات (112)
---> قرانيات (54)
---> أسرة (20)
---> فكر (91)
---> مفاهيم (114)
---> سيرة (67)
---> من التاريخ (16)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : مفاهيم .

              • الموضوع : العلم دين يُدان به .

العلم دين يُدان به

  

العلم دين يُدان به

  الشيخ محمد جواد مغنية ( رحمه الله )

 

رأى بعض الغيورين على الدين إعراض الشباب عنه و عن أهله ، و إقبالهم على كل جديد مفيد و غير مفيد ، فحاول أن يرغبهم في الدين و يقنعهم بأن جديدهم هذا غير جديد ، لأن الدين بزعمه قد تحدث عن كل شيء تصريحاً أو تلويحاً ، وأشار إلى ما كان و يكون من الآلات و المخترعات الحديثة ، ثم أورد هذا الغيور الشواهد على دعواه من آيات قرآنية و أحاديث نبوية حملها على غير محملها ، و فسرها بغير حقيقتها ، فسر قول القرآن الكريم ﴿ ... وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ  ﴾ 1 بالطيارة و السيارة ، وفسر ﴿... يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ  ﴾ 2 بالغازات السامة ، و فسر ﴿ ... الْكِتَابِ الْمُبِينِ  ﴾ 3 بالتسجيل الهوائي للأصوات ، إذن يصح لنا أن نقول بناء على هذا القياس : أن قول القرآن الحكيم : ﴿ فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾ 4 إشارة إلى تحطيم الذرة ، و ان الفقرة الأولى تشير إلى استخدام الذرة في الأغراض السلمية النافعة ، و الفقرة الثانية تشير إلى استعمالها في الحرب المهلكة المدمرة

إن هذا التفسير ، وإن دل على طيب السريرة و سلامة القصد ، فإنه لا يقل ضرراً عن الرجعية و الجمود . إن الخير كل الخير أن نقف بالدين عند واقعه و حقيقته ، و حسب الدين فضيلة أنه أمر بكل شيء نافع ، و نهى عن كل ما فيه شائبة الضرر ، حسبه فضيلة أنه حارب الجهل و الفقر كما حارب الظلم و الكفر

إن القرآن لم يشر إلى وجود هذه الآلات و المخترعات ، و لا إلى وجود أديسون و انشتين ، و إلى وجود هتلر و موسيليني و لكنه أعرب بلسان عربي فصيح أن ﴿ ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا ... ﴾ 5 وقتل النفس يكون بالسيف و يكون بالجهل و البطالة و خنق الحريات و ما إلى ذلك من الوقوف في طريق الحياة و النبوغ ، كما أن إحياءها يكون بالعلم و إفساح المجال للعمل و حرية الفكر و ظهور النبوغ و العبقريات ، و بالنتيجة يكون هتلر و أمثاله من الذين قتلوا الناس جميعاً ، و أديسون و انشتين من الذين أحيوهم جميعاً ، أجل إن اللّه علم الإنسان ما لم يعلم ، حيث وهبه العقل و الإدراك ، و رفع عنه الحجر والوصاية ، و لكنه في نفس الوقت نهاه أن يبخس الناس أشياءهم ، و يعيث في الأرض فساداً

إن العلم قد يكون سلاحاً فتاكاً ، و قوة هدامة تدمر الحضارة ، و تعود بالإنسانية إلى ظلمة التوحش و البربرية ، و وسيلة تخيف الناس على أرواحهم و أموالهم ، و تجعلهم في جزع مستمر ، و قد يكون العالم قوة منتجة ، و أداة لتطور الحياة و تقدمها

والإسلام يحدد موقف العلم ، أو قل يحدد مسؤولية من في أيديهم قوة العلم ووسائله ، ويوجب عليهم أن يستخدموه للحياة لا للممات ، إن الإسلام يحث على العلم و يرفع من شأن العاملين به ، و هم المعنيون بقوله سبحانه : ﴿... قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ... ﴾ 6

 و قوله ـ ﴿ ... يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ... ﴾ 7

وقال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام : " العلم دين يدان به " . أي أن العلم حق ، و على كل إنسان أن يدين بالحق ، و يعمل به ، و إنما يكون العلم حقاً و ديناً مقدساً إذا خلقنا خلقاً جديداً ينهض بنا إلى حياة أفضل ، كما خلق الإسلام مجتمعاً جديداً في التفكير و المعيشة و السلوك ، أما العلم الذي ينتهي بنا إلى سوء المصير فقد تعوذ منه الأنبياء و المصلحون ، كما تعوذوا من الشيطان الرجيم ، بل تعوذوا من علم لا ضرر فيه و لا نفع ، قال الرسول الأعظم ( صلى الله عليه و آله ) : أعوذ باللّه من علم لا ينفع ، و قلب لا يخشع ، و نفس لا تشبع ، فما قولكم بالعلم يتخذ آلة للصوصية ! أما القلب الذي لا يخشع فهو الذي لا يشعر صاحبه بالمسؤولية ، و لا يكترث بالدين و الوجدان ، و النفس التي لا تشبع هي التي تحرص على الاحتكار و احتياز الثروات ، و تعمى عن سوء العاقبة و المصير

1. القران الكريم : سورة النحل ( 16 ) ، الآية : 8 ، الصفحة : 268

2. القران الكريم : سورة الدخان ( 44 ) ، الآية : 10 ، الصفحة : 496 .

3. القران الكريم : سورة يوسف ( 12 ) ، الآية : 1 ، الصفحة : 235 .

4. القران الكريم : سورة الزلزلة ( 99 ) ، الآية : 7 و 8 ، الصفحة : 599 .

5. القران الكريم : سورة المائدة ( 5 ) ، الآية : 32 ، الصفحة : 113 .

6. القران الكريم : سورة الزمر ( 39 ) ، الآية : 9 ، الصفحة : 459 .

7. القران الكريم : سورة المجادلة ( 58 ) ، الآية : 11 ، الصفحة : 543 .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/09   ||   القرّاء : 1443


 
 

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



  مصيبةُ الإمامِ الحسين (عليه السلام) ابكت كلُّ الوجودِ

  . لماذا ثار الإمام الحسين(عليه السلام)؟

  العباس بن علي عطاء وإيثار

  الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) يرفض البيعة ليزيد ويخرج ثائرا

  إحياء أمر أهل البيت(عليهم السلام)

  الأبعاد المعنوية في شخصية الإمام الحسين عليه السلام

  شرح خطبة الإمام الحسين (عليه السلام) في مكة

  رسالتنا في شهر محرم

  عاشوراء في ضوء فكر الإمام الخامنئيّ (دام ظله)

 أقوال مأثورة عن الإمام الحسين عليه السلام

 

مواضيع عشوائية :



  سيرة مختصرة للإمام الحسن (ع)

  الإيمان والعمل الصالح

 بِدءُ الحياة الإنسانيّة

 الشيعة والتقوى

 سيرة سيد الشهداء الإمام الحسين (ع)

 تباركت ذكراك

 الحرية المنشودة على ضوء القرآن والسنة (1)

 البداء في المنظور الإسلامي

 شخصية النبي الأكرم (ص)

 تجديد الفكر الديني

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 745

  • التصفحات : 2288369

  • التاريخ : 23/10/2017 - 10:55

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net