هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (60)
---> عاشوراء (48)
---> شهر رمضان (75)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (12)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (13)
---> مقالات (102)
---> قرانيات (53)
---> أسرة (20)
---> فكر (91)
---> مفاهيم (114)
---> سيرة (67)
---> من التاريخ (16)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • رقم العدد : العدد الثامن عشر .

الحقيقة وطرائق المعرفة في التراث الفلسفي



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 6432

 

يدور البحث حول الخطوط العامة لطرائق المعرفة - في نطاق الفلسفة الإسلامية وما سبقها – وبيان مدى اسهامها في الكشف عن الحقيقة على اختلاف مداليلها، وتحتكم هذه الخطوط في مساراتها إلى اتجاهين رئيسين اشتهر التعبير عنهما بالاتجاه المشائي والاتجاه الإشراقي. وقد لا يروق للبعض تصنيف الفلاسفة وفق هذا النمط الحاد، سيما وأن الفلاسفة الذين يدرجون عادة على رأس قائمة المشائين كالفارابي وابن سينا ونصير الدين الطوسي وغيرهم،لم يكونوا حياديين تماما إزاء النزعة الإشراقية في ممارستهم الفلسفية. إلا أن ما يبرّر اعتماد مثل هذا التصنيف هو اشتغال هؤلاء على فلسفة أرسطو العقلانية، وطغيان المنطق الأرسطي على ما بذلوه من جهود فلسفية، بخلاف الفلاسفة الذين أدرجوا في خانة النزعة الإشراقية،

 
 
السلوك من منظور عرفاني



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 5039

 

العرفان عند أهل اللغة مشترك معنوي، يرادف في معناه لفظتي «المعرفة» و«العلم». يقول ابن منظور في «لسان العرب»: «عرف: العرفان: العلم... عَرَفَه... يَعْرفُهُ... عَرَفَه... عِرْفَةً وعِرْفَاناً وعِرفَّاناً ومَعْرِفَةً. ورجلٌ عروفٌ: عارفٌ، يعرفُ الأمورَ، ولا ينكرُ أحداً رآهُ مرّةً. والعريفُ والعارِفُ بمعنى مثل عليم وعالم... والجمعُ عُرَفَاءُ... والذي حصّلناه للأئمّة: رجلٌ عارفٌ، أي صبورٌ، وعريفُ القوم: سيّدهم، والعريفُ القيّم والسيّد لمعرفته بسياسة القوم... والعريفُ: النقيبُ، وهو دون الرئيس، والجمع عرفاءُ، والعارفُ والعَرُوفُ والعَروْفَةُ: الصابرُ، ونفسُ عَروفَةٌ: حاملةٌ صبور، إذا حُمِلَتْ على أمرٍ احْتَمَلَتْهُ» . لكن أهل التصوف والعرفاء على النقيض من أهل اللغة ميزوا منذ البداية بين المعرفة والعرفان والعلم؛ فخصوا أنفسهم بنعت المعرفة، ونسبوا العلم إلى ما عداهم من الناس. وفي هذا الصدد قال ابن هوازن القشيري (المتوفى 465هـ)، وهو من المصنفين الأوائل في التصوف: «المعرفة على لسان العلماء هو العلم؛ فكل علم معرفة، وكل معرفة علم، وكل عالم بالله تعالى عارف، وكل عارف عالم. وعند هؤلاء القوم المعرفة صفة من عرف الحق سبحانه بأسمائه وصفاته، ثم صدّق الله تعالى في معاملاته، ثم تُنفى عن أخلاقه الرديئة وآفاته، ثم طال بالباب وقوفه، ودام بالقلب اعتكافه، فحظي الله تعالى بجميل اقباله، وصدق الله تعالى في جميع أحواله، وانقطع عنه هواجس نفسه، ولم يصغ بقلبه إلى خاطر يدعوه إلى غيره، فإذا صار

 
 
الإسلاموفوبيا وإشكاليات التهميش والاندماج



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 4852

 

(الإسلاموفوبيا) ظاهرة أفرزتها جملة الأحداث الإقليمية والدولية التي شهدها العالم، وهي تعني الخوف المرضي غير المبرر من الدين الإسلامي والمسلمين. ويستمد هذا المفهوم» الفوبيا» من قاموس الأمراض النفسية عند التعبير عن حالة من حالات الوسواس القهري حين لا يستطيع المريض التحكم في ردود أفعاله عند تعرضه للمثير الذي يسبب خوفه وإرهابه. غير أن هذا المفهوم، (الإسلاموفوبيا) في حالته التاريخية والثقافية والسياسية، له جذور عميقة تعكس تاريخا مضطربا في أحيان كثيرة بين الغرب والشرق. وفي خضم الأزمات التي تعصف من وقت لآخر بعلاقات المسلمين، تساهم بعض وسائل الميديا الغربية في إذكاء مشاعر

 
 
في رحاب اللغة العربية



القسم : مقالات

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 3314

 

في رحاب اللغة العربية الفرق بين الإحباط والتكفير: أن الإحباط هو إبطال عمل البر من الحسنات بالسيئات ومنه قوله تعالى " وحبط ما صنعوا فيها " وهو من قولك حبط بطنه إذا فسد بالمأكل الرديء، والتكفير إبطال السيئات بالحسنات وقال تعالى " كفر عنهم سيئاتهم. الفرق بين الاحتراز والحذر: أن الاحتراز هو التحفظ من الشيء الموجود، والحذر هو التحفظ مما لم يكن إذا علم أنه يكون أو ظن ذلك. الفرق

 
 
السلوك بين العقل والعاطفة



القسم : مقالات

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 6346

 

يمتاز الإنسان بمجموعة من السلوكيات التي تعبّر أصدق تعبير عن شخصيته المتوازنة، أو غير المتوازنة، إذا كانت هذه السلوكيات تخالف العقل أو العرف العام. ويمتاز الإنسان أيضاً، بأن لديه العقل الذي ينظّم إيقاع هذه السلوكيات، وإذا كانت هذه السلوكيات هي عبارة عن مجموعة من الأعمال الصادرة عن الإنسان، على الصعيد الفردي أو الاجتماعي، وإذا كانت بعض هذه السلوكيات ذات خلفية غرائزية وأخرى فطرية، فإن دور العقل هنا أن يعرّف الإنسان على السلوك الصحيح والسوي، والسلوك الخاطئ وغير السوي الذي يتنافى مع إنسانيته كإنسان، ويضع له الميزان الذي يوزن به هذه السلوكيات، ويميز بينها فيجتنب الخاطئ منها. العقل هو الميزان: وجعل

 
 
الثواب والعقاب وأثرهما في تصويب السلوك



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 11279

 

تمهيد خلق الله كل شيء ووهب لكلّ موجود ومنه الانسان ما يحتاجه وهداه إليه قال تعالى: }قال ربّنا الذي أعطى كلّ شيء خلقه ثمّ هدى{ (طه: 50) هداية تكوينية وفطرية واقدره على التمييز بين ما هو خير وما هو شر وكذلك على توجيه نفسه إلى الخير وإلى الشر على حد سواء وأن هذه القدرة كامنة في كيانه يعبر عنها القرآن بالإلهام تارة: }ونفس وما سواها، فألهمها فجورها وتقواها{(الشمس: 7-8).. ويعبر عنها بالهداية تارة أخرى: }وهديناه النجدين{(البلد: 10). وبإزاء هذه القدرة ، مع كونه مكلفا باتباع سبيل الخير , غدا مسؤولا عن تصرفاته واختياراته كما يشير الى ذلك قوله تعالى في سورة المدثر: }كل نفس بما كسبت رهينة{(المدثر: 38).

 
 
العقيدة ودورها في السلوك البشري.



القسم : مفاهيم

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 4917

 

تمهيد: لا يخفى على ذي بصيرة أنّ العقيدة التي يلتزم بها الإنسان على مستوى الفكر لها دورٌ في سلوكه. فالأسس الفكرية هي التي تؤثّر سلباً أو ايجاباً في سلوكه العملي، وخطواته وتحركاته في كافّة مجالات العمل في الحياة، فهناك المجال الاجتماعي، والسياسي والاقتصادي، وهي مجالات لها مسيس ارتباط بحياة الإنسان ـ ماضياً وحاضراً ومستقبلاً ـ وهذه تتأثّر بشكل واضح بالأسس والمباني الفكريّة والعقدية التي يعتنقها ويلتزم بها. وهذا لا يختصّ بالعقائد الدينية بل يشمل كلّ عقيدة بما في ذلك المادية الوضعية. فشخصية الإنسان تتكون من خلال ما يعتقده ويؤمن به، إذ لا بدّ لهذه الشخصية أن تستند

 
 
مع سُورة آل عِمْران في خطوطها العامة



القسم : قرانيات

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 4373

 

هذه السورة هي السورة الثالثة من سور القرآن الكريم في ترتيب المصحف، وهي سورة مدنية وهي معروفة بسورة «آل عمران» وقد جاء ذكر عمران في هذه السورة مرتين في آيتين متتاليتين: «إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين، ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم. إذ قالت امرأة عمران: رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل منى إنك أنت السميع العليم» وعمران الذي سميت السورة بآله هو أبو مريم لا أبو موسى وهارون وكان بين العمرانين فيما يقول الرواة أمد طويل. و أسماء السور في القرآن الكريم تشير إلى أهم أو أغرب ما اشتملت عليه السورة، ونحن إذا قرأنا السورة من أولها إلى آخرها لا نجد فيها شيئا غريبا أو هاما يتعلق بخصوص موسى وهارون، ولكن أبرز ما فيها وأغرب شؤونها، هو ما عنيت بتفصيله من شأن عيس وأمه، وهما من آل عمران. النزول روى المحدّث الجليل علي بن إبراهيم القمي في تفسيره عن الإمام جعفر الصادق Q، قال: إن نصارى نجران لما وفدوا على رسول اللّه P- وكان سيّدهم الأهتم والعاقب والسيّد- وحضرت صلواتهم، فأقبلوا يضربون الناقوس وصلّوا، فقال أصحاب رسول اللّه P: يا رسول اللّه، هذا في مسجدك؟ فقال P: دعوهم. فلمّا فرغوا دنوا من رسول اللّه P فقالوا: إلا م تدعو؟ فقال: إلى شهادة أن لا إله إلا اللّه، وأني

 
 
التركيبة الطائفية.. أزمة انتماء وهوية



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 4326

 

هو بالتأكيد ليس نبشاً للماضي بكل مرارته وآلامه وهمومه وأحزانه، وبصماته التي خلفتها أحداثه ورسمت في الأذهان صوراً مختلفة يختلط فيها الذاتي بالموضوعي إلى حد التماهي، بين حقيقة ما جرى، وبين ما أطلق للمخيلة والأمزجة ما شاءت أن تتصور، من عنان. بقدر ما هو مراجعة ذاتية للذهنية الولادة للأزمات. قلما تجد تحكيماً للموضوعية والمعايير الأخلاقية والنزاهة والأمانة العلمية، في تدوين سير الأحداث.. فالظروف الاقليمية والدولية والقوى المهيمنة، كانت دائماً تمسك بزمام التوجيه والتوظيف والقرار، يضاف إليها المصالح الذاتية الطائفية والمذهبية الضيقة... فذهنية المبالغة في التمجيد لواقعيات الأحداث ورموزها وأبطالها، لا تختلف كثيراً عن حالة الاستحضار

 
 
الحرية في دلالاتها المختلفة



القسم : مقالات

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 3236

 

يعد مفهوم الحرية اليوم من أكثر المفاهيم تواترا في الخطابين السياسي والإعلامي العربي. والغالب في عملية التواتر الكثيفة هذه، طغيان المدلول الليبرالي لمفهوم الحرية خاصة أن سياق الاستعمال الرئيس هو سياسي حقوقي بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى أن جوهر مشاريع الإصلاح المطلقة اليوم في البلدان العربية يتخذ من النموذج الغربي الليبرالي قبلة له، الشيء الذي يجعل المدلول الليبرالي وحده اللصيق بمفهوم الحرية. ولكن كما قال مونتيسكيو في كتابه روح القوانين «إنه ليس هناك لفظ تلقى من الدلالات

 
 
بِدءُ الحياة الإنسانيّة



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 4279

 

السؤال المقصود بالإجابة هنا هو أنّه متى تبدأ الحياة الإنسانيّة، وستعلم في الأبحاث الآتية أنّ مطلق الحياة ثابتة في مني الرجل وبويضة المرأة وبعد التحامهما وصيرورتهما خليّة، ثم إلى كتلة خلايا، ثمّ إلى حوصلة عالقة بالرحم، ثمّ منغرسة فيها والروح لم تنفخ بعد في جنين ميّت. والمسألة ذات ثمرات مهمّة في الفقه؛ إذ يجوز إجهاض الجنين قبل ولوج الروح فيه في عدة من الحالات، ولا يجوز بعده، وتزيد دية الجنين بعد ولوج الروح. وتزيد دية إجهاض الجنين بعد ولوج الروح بكثير منها قبله. بل قيل بثبوت القصاص من المجهض بعد الولوج عمداً، فلا بد من التحقيق. وإليك عدّة من الآراء في المقام: القول الأوّل: المشهور في ألسنة المسلمين وأذهانهم أنّ الحياة الإنسانيّة تبدأ بنفخ الروح في الجنين، والمشهور عند أهل النظر منهم أنّه بعد أربعة أشهر من الحمل. ولفقهائنا فيه قولان: 1 ـ ما نسب إلى المشهور من أنّ الروح تتعلّق بالبدن بعد أربعة أشهر، أي في خلال الشهر

 
 
دَور الآباء في تربية وتغيير سلوك الأبناء



القسم : أسرة

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 9587

 

ذكرنا في العدد الماضي أنّ ما يعانيه الغرب من فلتان وفوضى وتحلل واستهتار على صعيدالإباحية الجنسية له سبب رئيسي وأساسي وهو عدم تطبيق تلك المجتمعات للأحكام الإلهية وعدم التزام تلك الأمم بمنهج التربية الجنسية في الإسلام وغياب التصوّر الإسلامي عن مناهج التربية في المدارس والجامعات ووسائل الاعلام والأسرة والقوانين التي تتعلق بالجرائم والانحرافات الجنسية. في هذا البحث سنحاول أن نعود قليلاً إلى الوراء وإلى أصل المشكلة لندرك ما للتربية من دور مهم ومباشر في بناء الإنسان وتوجيه أفكاره ومشاعره وتحقيق نموّه وتكامله وبالتالي ليكون عنصراً مفيداً في مجتمعه ومواطناً صالحاً وقادراً على أداء مسؤولياته الفردية والاجتماعية. وعلينا أن نعلم أنّ أوّل مكان تتم فيه العملية التربوية هي الأسرة التي تحتضن الطفل وتتبنى جميع مستلزماته المادية من مأكلٍ وملبس ونوم واستراحة أو المعنوية كالحاجة إلى المحبة والعاطفة والحنان والعزة والكرامة وغير ذلك. ومن

 
 
تأثير العدالة الإجتماعية في الأفكار والعقائد والسلوك



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 2998

 

ألا يريد الإسلام بقاء المجتمع الإنساني؟ لا شك أنه يريده، فإذا كان الأمر كذلك، فهل يمكن بدون أن تدور عجلة هذا المجتمع على محور العدالة والحفاظ على حقوق الناس فيه؟ أو لم يقل الرسول P نفسه: «المُلْك يَبْقى مَعَ الكُفْرِ، وَلاَ يَبْقى مَعَ الظُّلم» أي إنَّ مجتمعاً يسوده العدل والاعتدال يمكن أن يبقى حتى وإن كان أفراده من الكفار، ولكن إذا ساد هذا المجتمع الظلم وهدر الحقوق والإجحاف بسبب التمايز والمنسوبية والمحسوبية، فإنه لن يدوم ولا يكون له بقاء، وإن يكن أفراده من المسلمين. إن في القرآن كثيراً من الآيات التي تقول إن سبب هلاك الأقوام الفلانية والأقوام الفلانية هو ظلمهم. يقول: }وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون{ (هود: 117) يرى المفسرون إن المقصود بالظلم هنا هو الشرك، لأن الشرك نوع من الظلم }إن الشرك لظلم عظيم{ (لقمان: 13) أي إن الله لا يهلك الناس بسبب الكفر والشرك، إذا كانوا هم من حيث العلاقات والحقوق الاجتماعية أناساً عادلين. دور العدالة الاجتماعية في المعنويات: نفرض أن القول بأن الدنيا لا قيمة لها ليس من حيث قيمتها النسبية، ونفرض أن الدنيا في نظر الدين شر مطلق، ولكننا إذا شككنا في أي شيء، فلن نشك في الهدف الذي جاء الأنبياء من أجله. لقد جاءوا لتعليم مجموعة من العقائد النقية لتطهير روح الناس (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق). نعم جاؤوا لتحريض الناس على فعل الخير وعمل الصالحات، ولتحذيرهم من ارتكاب الموبقات. ففي منظور الدين هنالك عدد من الأعمال الصالحة جاء الأنبياء ليحملوا الناس على التمسك بها، وهنالك أعمال

 
 
دور العبادات في السلوك الإجتماعي



القسم : فكر

رقم العدد : العدد الثامن عشر

التاريخ : 2010 / 04 / 09   ||   القرّاء : 3734

 

من المتفق عليه عند علماء العقيدة الإسلامية أن الله بعث الأنبياء لهدفين يختصران كل الحياة الإنسانية بما تضج به من حركة ونشاط وهما: ـ الأوّل: هداية الإنسان إلى وجود الخالق وتوحيده وعبادته. ـ الثاني: بناء الحياة الإنسانية وفق الضوابط الإلهية. أما الهدف الأول وهو «الهداية» فالمراد منه أن يعرف الإنسان أن له خالقاً وأنه لم يوجد من تلقاء نفسه، وأن الله قد خلق الإنسان من أجل أن يعبده ويتوجه إليه ويطلب العون والمدد منه لكي يستطيع أن يتجاوز مرحلة الحياة الدنيا إلى الآخرة بطريقة ينجو بها عند الله ويستحق من خلال عمله في الحياة الدنيا دخول الجنة والتمتع بنعيمها الخالد. وأما الهدف الثاني وهو «بناء الحياة الإنسانية» فهو عبارة أن يعمل الإنسان على الاستفادة من كل ما سخره الله للعباد من أجل إعمار الدنيا بالطريقة التي تناسب البشر على أن يعيشوا الحياة بأمن وسلام واطمئنان ويعينهم على المحافظة في أن يسيروا في خط الطاعة لله عزَّ وجلَّ. والهدف الأول وهو

 
 

الصفحات : -1- | 2 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 2 - انت في الصفحة رقم : 1 .

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 معرفة الله

 الدين وحده الذي يروض النفس

  الإحسان إلى الوالدين

  الإحسان

  اكل المال بالباطل

  أذية المؤمن

 حسن العشرة ولين الجانب

  حكمة بالغة للإمام زين العابدين (ع)

  التكافل الإجتماعي

  كيف أصبحت ؟

 

مواضيع عشوائية :



 كلمات وردت في القرآن الكريم: الضلال

  فلسفة الحج

 من أساليب التبليغ : استخدام التوجيه غير المباشر أو التعريض

 لا تتبعوا خطوات الشيطان

 الصوم فضله وآثاره وآدابه

 الحســد

 بحث روائي حول الصوم

 بحث تفسيري حول آية المباهلة

 الوعظ والإرشاد

  سورة الانفال .... نظرة إجمالية موضوعية (1)

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 723

  • التصفحات : 2216293

  • التاريخ : 21/08/2017 - 20:55

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net