هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (65)
---> عاشوراء (70)
---> شهر رمضان (82)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (14)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (14)
---> مقالات (123)
---> قرانيات (56)
---> أسرة (20)
---> فكر (93)
---> مفاهيم (120)
---> سيرة (73)
---> من التاريخ (17)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)
---> العدد الواحد والثلاثون (9)
---> العدد الثاني والثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : معالم الكعبة المكرمة .

معالم الكعبة المكرمة

  

معالم الكعبة المكرمة

الكعبة المكرَّمة:

ـ ورد أن الباني الأول للكعبة المكرَّمة هم ملائكة الله تعالى قبل هبوط آدم إلى الأرض إذ أمرهم الله تعالى أن ترفع في الأرض بيتاً بحذاء البيت المعمور الذي وضعه الله تعالى في سماء الدنيا، وحدَّد الله تعالى للملائكة بناء الكعبة في البقعة التي دحا من تحتها الأرض فكان البناء الأول للكعبة الشريفة1.

 

ـ وفي عهد خليل الله إبراهيم أمره الله تعالى أن يرفع وولده إسماعيل قواعد البيت، قال تعالى: ﴿وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾2.

 

ـ وقبل بعثة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله وسلم انصدعت جدران الكعبة من السيل، وحين بنائه تشاجرت قريش فيمن يضع الحجر الأسود في مكانه، وأخيراً اتفقوا بقضاء من يدخل من باب بني شيبة، ومن هناك طلع محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي بسط رداءه ووضع الحجر الأسود فيه مشيراً إلى رجال قريش بأخذ أطراف الرداء ورفعه ليأخذ سيد بني البشر محمد صلى الله عليه وآله وسلم الحجر الأسود ويضعه بيديه المباركتين في مكانه3.


1- أنظر: الجزائري، قصص الأنبياء، ص 31، المجلسي، بحار الأنوار، ج 99، ص 57.

2- سورة البقرة، الآية: 127.

3- الأميني، مكة، ص 116.

 

الحجر الأسود:

ورد عن الإمام الصادق عليه السلام: "ان أصل هذا الحجر ملك من عظماء الملائكة عند الله أودع عنده الميثاق ليأتي الخلق في كل سنة يجدّدون الإقرار بالميثاق والعهد الذي أخذه الله عزّ وجل عليهم"4.

 

والميثاق هو ميثاق معرفة الله تعالى الذي فسِّر به قوله تعالى: ﴿وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ﴾5.

 

ـ وقد ورد أن هذا الحجر المبارك كان أشدّ بياضاً من اللبن فاسودَّ من خطايا بني آدم، ولولا ما مسَّه من أرجاس الجاهلية ما مسَّه ذو عاهة إلا برئ6.

 

الحطيم:

ـ سأل أحدهم الإمام الصادق عليه السلام عن الحطيم فقال عليه السلام: "هو ما يبن الحجر الأسود وبين الباب7

 

 


4- الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 13، ص 318.

5- سورة الأعراف، الآية: 172.

6- الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 13، ص 318.

7 الكليني، الكافي، ج 4، ص 527.

وومن فقه الرضا عليه السلام: "إن تهيَّأ أن تصلّي صلواتك كلها عند الحطيم فافعل، فإنه أفضل بقعة على وجه الأرض"8

 

ـ وعن الإمام أبي جعفر عليه السلام: "أتدرون أي بقعة في المسجد الحرام أفضل عند الله حرمة؟ ذلك ما بين الركن والمقام وباب الكعبة، وذلك حطيم إسماعيل عليه السلام، ذاك الذي كان يدور فيه غنيماته، ويصلي فيه، والله لو أن عبداً صفَّ قدميه في ذلك المكان، قام الليل مصلياً حتى يجيئه النهار، وصام النهار، حتى يجيئه الليل، ولم يعرف حقّنا وحرمتنا أهل البيت لم يقبل الله منه شيئاً أبداً"9

 

حجر إسماعيل وميزات الرحمة:

الحجر هو المكان الذي دفن إسماعيل عليه السلام أمَّه هاجر، فكره أن يوطأ قبره فحجَّر عليها، وفي هذا المكان قبور أنبياء الله تعالى، كما ورد أنه موضع شبير وشبر ابني هارون، وقد ورد استحباب الصلاة والدعاء في هذا الحجر المبارك لا سيّما تحت الميزاب، ففي ففه الرضا عليه السلام: "أكثر الصلاة في الحجر، وتعمَّد الميزاب وادع هناك كثيراً"10

 

 

 


8- المجلسي، بحار الأنوار، ج 99، ص 230.

9 المصدر السابق.

10- المصدر السابق، ص 230 ـ 231.

 

المستجار:

وهو الواقع في مؤخَّر الكعبة دون الركن اليماني بقليل. ورد فيه عن الإمام الصادق عليه السلام: "فإنه ليس من عبد مؤمن يقرُّ لربه بذنوبه في هذا المكان إلا غفر الله له إن شاء الله"11.

الركن اليماني:

وهو قرب المستجار وورد فيه أنه:

ـ واقع عن يمين العرش.

ـ باب من أبواب الجنة لم يغلقه الله منذ فتحه.

ـ وباب من أبواب الجنة مفتوح لشيعة آل محمد، مسدود عن غيرهم12.

وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "ما أتيت الركن اليماني إلا وجدت جبرائيل قد سبقني إليه يلتزمه"13.

وعن الإمام الصادق عليه السلام: "أن الله عزّ وجل وكَّل بالركن اليماني ملكاً هجِّيراً يؤمُن على دعائكم"14.

 

 

 

 

 


11- الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 13، ص 347.

12- المصدر السابق، ص 339 ـ 342 ـ 343.

13- المصدر السابق، ص 338.

14- المصدر السابق، ص 342.

 

شق ولادة الأمير:

وفي ناحية الركن اليماني شق يعود لحدث تاريخي زاد من شرف الكعبة المكرمة وذلك حينما أقبلت فاطمة بنت أسد وهي حامل في شهرها التاسع مواجهة البيت العتيق قائلة: "يا رب إني مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب وإني مصدقة لكلام جدي إبراهيم الخليل وانه بنى البيت العتيق، فبحق الذي بنى هذا البيت، وبحق المولود الذي في بطني إلا ما يسَّرت علي ولادتي".

 

فانشق جدار البيت العتيق ودخلت فاطمة إليه لتخرج بعد ذلك وعلى يدها المولود المبارك علي بن أبي طالب عليه السلام.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/09   ||   القرّاء : 851


 
 

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 هيئة علماء بيروت تدين الاعتداء الارهابي الآثم في مدينة الأهواز

 القيم الروحية في عاشوراء الحسين (ع)

 من أهداف إحياء ليلة عاشوراء

 من لحق بي منكم استشهد، ومن لم يلحق لم يدرك الفتح

 فكرتان خاطئتان حول قضية الامام الحسين عليه السلام

  الامام الحسين (ع) والاتصال الدائم بالله تعالى

 الآفاق الروحية في الشخصية الحسينية _ البعد العرفاني

 الآفاق الروحية في الشخصية الحسينية _ البعد الحركي

 استحضار النبي(ص) لحادثة مقتل الحسين (ع) وشهادته

 أحيوا أمرنا

 

مواضيع عشوائية :



  وظيفة أتباع وشيعة الامام المهدي عليه السلام في عصر غيبته

 الآثار التّربوية و الاجتماعية و الصحّيّة للصوم

  النبي مُحمَّدٌ (ص) في كلام الامام عَليٍ (ع) ‏

 العلم دين يُدان به

 كيف نشأت المجالس والمآتم؟

  الإمام محمد الجواد عليه السلام

 دَور الآباء في تربية وتغيير سلوك الأبناء

 سيرة مختصرة للسيدة الزهراء (ع)

 من كلمات وحكم الإمام علي عليه السلام

  الإحسان إلى الوالدين

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 799

  • التصفحات : 2859331

  • التاريخ : 16/12/2018 - 01:31

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net