هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (62)
---> عاشوراء (59)
---> شهر رمضان (75)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (12)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (13)
---> مقالات (112)
---> قرانيات (54)
---> أسرة (20)
---> فكر (91)
---> مفاهيم (114)
---> سيرة (67)
---> من التاريخ (16)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : مجلة اللقاء .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بصيرة فى قلب .

                    • رقم العدد : العدد الرابع والعشرون .

بصيرة فى قلب

  

  بصيرة فى قلب   

القَلب: الفؤاد، وقد يعبَّر به عن العقل. وقال الفرَّاءُ فى قوله تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ}، أَى عقل.. وقيل: القلب أَخصُّ من الفؤاد، ومنه الحديث: "أَتاكم أَهل اليمن أَرقَّ قلوباً وأَلْينَ أَفئدةً"

قال الليث: هو من قولك: جئت هذا الأَمر قَلْبا، أَى محضا خالصاً لا يشوبه شىء

وقيل: القلب ورد فى القرآن على ثلاثة معان:
الأَوَّل: بمعنى العقل: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ}.
الثانى: بمعنى الرأْى والتدبير: {قُلُوبُهُمْ شَتَّى} أَى آراؤهم مختلفة.
الثالث: بمعنى حقيقة القلب الَّذى فى الصَّدر: {وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}.

 وهذا النَّوع من القلب على سبعة أَوجه:
1- قلب الكافر: {قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ}.
2- قلب المنافق: {فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ}.
3- قلب العاصِين: {فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِّن ذِكْرِ اللَّهِ}، {كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ}.
4- قلب خواصّ العباد {وَجَآءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ}.
5- قلب المحبِّين: {لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ}.
6- قلب الخائفين: {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ}، {يُؤْتُونَ مَآ آتَواْ وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ}.
7- قلب العارفين: {إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}.


وقال بعض المفسّرين: القلوب سبعة:
1- قلب الكافر فى غِلاف وغطاءٍ: {أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَآ}، {وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ}، {وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ}.
2- وقلب المنافق فى حجاب الرّياءِ: {خَتَمَ اللَّهُ / عَلَى قُلُوبِهمْ}، {تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ}.
3- وقلب المبتدع فى الزَيْغِ والهَوَى: {فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ}، {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا}، {فَلَمَّا زَاغُواْ أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ}.
4- وقلب الفاسق الغريق فى بحر العناءِ: {لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذلك حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ}، {سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ}.
5- وقلب الغافل الرّاغب فى الدنيا ودار الفناءِ: {وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا}.
6- وقلب العابد المنتظر ثواب حضرة الكبرياءِ: {إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}.
7- وقلب العارف المنتظر اللِّقاءَ فى دار البقاءِ: {وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ}، {وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}.
وسمّى قلباً لتقلّبه كثيرًا من حال إِلى حال

طهارة القلب

الإمام علي (عليه السلام): طهروا قلوبكم من درن السيئات تضاعف لكم الحسنات.

- عنه (عليه السلام): طهروا أنفسكم من دنس الشهوات تدركوا رفيع الدرجات.

- عنه (عليه السلام): طهروا قلوبكم من الحقد فإنه داء موبئ.

طبع القلب

عمى القلب

- الإمام الباقر (عليه السلام): إنما الأعمى أعمى القلب  (فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور).

 - عنه (عليه السلام) - في قوله تعالى: (ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى) -: من لم يدله خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار، ودوران الفلك بالشمس والقمر، والآيات العجيبات على أن وراء ذلك أمرا هو أعظم منها فهو في الآخرة أعمى، قال: فهو عما لم يعاين أعمى وأضل سبيلا.

قسوة القلب

الإمام الباقر (عليه السلام): إن لله عقوبات في القلوب والأبدان، ضنك في المعيشة ووهن في العبادة، وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب .

ما يقسي القلب

 

- رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة القلب، إن أبعد الناس من الله القلب القاسي .

- رسول الله (صلى الله عليه وآله): ترك العبادة يقسي القلب، ترك الذكر يميت النفس .

- الإمام علي (عليه السلام): ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب، وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب .

مرض القلب

- الإمام علي (عليه السلام): إن من البلاء الفاقة، وأشد من ذلك مرض البدن، وأشد من ذلك مرض القلب. وإن من النعم سعة المال، وأفضل من ذلك صحة البدن، وأفضل من ذلك تقوى القلوب .

- عنه (عليه السلام): لا وجع أوجع للقلوب من الذنوب .

ما يشفي القلب

الإمام علي (عليه السلام): إن تقوى الله دواء داء قلوبكم، وبصر عمى أفئدتكم، وشفاء مرض أجسادكم (أجسامكم)، وصلاح فساد صدوركم، وطهور دنس أنفسكم، وجلاء عشا (غشاء) أبصاركم

ما يميت القلب

- الإمام علي (عليه السلام): من عشق شيئا أعشى [أعمى] بصره، وأمرض قلبه، فهو ينظر بعين غير صحيحة، ويسمع باذن غير سميعة، قد خرقت الشهوات عقله، وأماتت الدنيا قلبه .

- رسول الله (صلى الله عليه وآله): أربع يمتن القلب: الذنب على الذنب، وكثرة مناقشة النساء - يعني محادثتهن -، ومماراة الأحمق، تقول ويقول ولا يرجع إلى خير [أبدا]، ومجالسة الموتى، فقيل له: يا رسول الله، وما الموتى ؟ قال: كل غني مترف .

ما يحيي القلب

الإمام علي (عليه السلام) - من وصيته لابنه الحسن (عليه السلام) -: أحي قلبك بالموعظة، وأمته بالزهادة .

- الإمام الحسن (عليه السلام): التفكر حياة قلب البصير .

- المسيح (عليه السلام): يا بني إسرائيل، زاحموا العلماء في مجالسهم ولو جثوا على الركب، فإن الله يحيي القلوب الميتة بنور الحكمة كما يحيي الأرض الميتة بوابل المطر .

ما يعمر القلب

- الإمام علي (عليه السلام): لقاء أهل الخير عمارة القلب .

- عنه (عليه السلام): لقاء أهل المعرفة عمارة القلوب ومستفاد الحكمة .

- عنه (عليه السلام): عمارة القلوب في معاشرة ذوي العقول .

ما يلين القلب

- رسول الله (صلى الله عليه وآله) - لما شكا إليه رجل قساوة قلبه -: إذا أردت أن يلين قلبك فأطعم المسكين وامسح رأس اليتيم .

- الإمام علي (عليه السلام): أحي قلبك بالموعظة... وذلله بذكر الموت،... وبصره فجائع الدنيا، وحذره صولة الدهر وفحش تقلب الليالي والأيام، وأعرض عليه أخبار الماضين .

ما يجلي القلب

- رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن هذه القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد إذا أصابه الماء قيل: وما   جلاؤها ؟ قال: كثرة ذكر الموت، وتلاوة القرآن .

 - عنه (عليه السلام): إن الله سبحانه وتعالى جعل الذكر جلاء للقلوب، تسمع به بعد الوقرة.

الإمام علي (عليه السلام): أحي قلبك بالموعظة... ونوره بالحكمة .

ما يصلح القلب

رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه .

 - عنه (صلى الله عليه وآله): أما علامة الصالح فأربعة: يصفي قلبه، ويصلح عمله، ويصلح كسبه، ويصلح أموره كلها .

ما يقوي القلب

- الإمام علي (عليه السلام): أصل قوة القلب التوكل على الله.

- عنه (عليه السلام): أحي قلبك بالموعظة، وأمته بالزهادة، وقوه باليقين .

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/12   ||   القرّاء : 2093


 
 

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 هيئة علماء بيروت تتقدم بالعزاء بضحايا الزلزال في إيران

 هيئة علماء بيروت تدين بيان الجامعة العربية بحق المقاومة

  مصيبةُ الإمامِ الحسين (عليه السلام) ابكت كلُّ الوجودِ

  . لماذا ثار الإمام الحسين(عليه السلام)؟

  العباس بن علي عطاء وإيثار

  الإمامُ الحسينُ (عليه السلام) يرفض البيعة ليزيد ويخرج ثائرا

  إحياء أمر أهل البيت(عليهم السلام)

  الأبعاد المعنوية في شخصية الإمام الحسين عليه السلام

  شرح خطبة الإمام الحسين (عليه السلام) في مكة

  رسالتنا في شهر محرم

 

مواضيع عشوائية :



  العباس بن علي عطاء وإيثار

  احاديث شريفة في الصوم

 مقاصد الصوم

  الإنسان سرّ الخليقة

 الحرية في دلالاتها المختلفة

  سوء الظن والنظرة السلبية

 الشعائر الحسينية النشأة والتطور

 مداواة المظالم بالصدقة الجارية

 بيان في الذكرى السنوية لجريمة اخفاء الامام الصدر ورفيقيه

 يستنكر العمليات الإجرامية بحق الأبرياء في العراق

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 747

  • التصفحات : 2322519

  • التاريخ : 23/11/2017 - 18:29

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net