هيئة علماء بيروت :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> تعريف (3)
---> بيانات (60)
---> عاشوراء (48)
---> شهر رمضان (75)
---> الامام علي عليه (39)
---> علماء (12)
---> نشاطات (5)

 

مجلة اللقاء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> فقه (13)
---> مقالات (102)
---> قرانيات (53)
---> أسرة (20)
---> فكر (91)
---> مفاهيم (114)
---> سيرة (67)
---> من التاريخ (16)

 

كُتَاب الموقع :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> الشيخ سمير رحال (1)
---> الشيخ علي أمين شحيمي (1)
---> الشيخ ابراهيم نايف السباعي (1)
---> الشيخ علي سليم سليم (1)
---> الشيخ حسن بدران (1)

 

أعداد المجلة :

---> الثالث عشر / الرابع عشر (12)
---> العدد الخامس عشر (18)
---> العدد السادس عشر (17)
---> العدد السابع عشر (15)
---> العدد الثامن عشر (18)
---> العدد التاسع عشر (13)
---> العدد العشرون (11)
---> العدد الواحد والعشرون (13)
---> العدد الثاني والعشرون (7)
---> العدد الثالث والعشرون (10)
---> العدد الرابع والعشرون (8)
---> العدد الخامس والعشرون (9)
---> العدد السادس والعشرون (11)
---> العدد السابع والعشرون (10)
---> العدد الثامن والعشرون (9)
---> العدد التاسع والعشرون (10)
---> العدد الثلاثون (11)

 

الإستخارة بالقرآن الكريم :

1.إقرأ سورة الاخلاص ثلاث مرات
2.صل على محمد وال محمد 5 مرات
3.إقرأ الدعاء التالي: "اللهم اني تفاءلت بكتابك وتوكلت عليك فارني من كتابك ما هو المكتوم من سرك المكنون في غيبك"

 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
 

 

 

 

 
  • القسم الرئيسي : هيئة علماء بيروت .

        • القسم الفرعي : فكر .

              • الموضوع : بين المسجد الحرام و المسجد الأقصى .

بين المسجد الحرام و المسجد الأقصى

 بين المسجد الحرام و المسجد الأقصى 

المسجد الأقصى يشبه المسجد الحرام من وجوه 
1 انهما في الشرق 
2_ يرجع تاريخ كل منهما إلى عهد قديم الا ان المسجد الحرام أقدم و أعظم، لأنه أول بيت وضع للناس، و قد أوجب اللّه حجه على من استطاع اليه سبيلا 
  إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَ هُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ وَ مَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً وَ لِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا»- 98 آل عمران 
  3_ ان كلا من الكعبة و مدينة القدس التي فيها المسجد الأقصى قد أسسها و أنشأها العرب أو شاركوا في بنائها أو تأسيسها، أما الكعبة فقد بناها ابراهيم و ولده إسماعيل (ع): «وَ عَهِدْنا إِلى‏ إِبْراهِيمَ وَ إِسْماعِيلَ أَنْ طَهِّرا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَ الْعاكِفِينَ وَ الرُّكَّعِ السُّجُودِ- إلى قوله- وَ إِذْ يَرْفَعُ إِبْراهِيمُ الْقَواعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَ إِسْماعِيلُ»- 127 البقرة. و المعروف ان إسماعيل أول نبي تكلم باللغة العربية خلاف لغة أبيه، و اليه تنتسب قريش و غيرها من العرب، و بلغتها نزل القرآن الكريم، أما القدس فقد نزح إلى أرضها قبيلة اليبوسيين، و هي من القبائل الكنعانية العربية، و قد حطت رحالها على الجبل المعروف باسم صهيون سنة 2500 قبل الميلاد بزعامة شيخها سالم اليبوسي، و هذه القبيلة العربية هي التي وضعت أول لبنة لمدينة القدس التي أصبحت فيما بعد قبلة العالم 
  وبعد أن فتح المسلمون القدس بنوا مسجد عمر، و مسجد قبة الصخرة داخل الحرم القدسي، و الأول أسسه عمر ابن الخطاب، و المسجد الثاني بناه عبد الملك بن مروان، و كان المسلمون لا يبيحون لغير المسلم أن يطأ أرضهما 
 4_ ان المسلمين يقدسون كلا من المسجد الحرام و المسجد الأقصى، حيث توجهوا اليه في صلاتهم ثلاثة عشر عاما بمكة و بضعة أشهر بالمدينة، و إذا أضفنا  إلى ذلك أسراء النبي (ص) اليه لم يكن عجبا ان يتخذه المسلمون مكانا مقدسا لهم و ان يكون عندهم بالمنزلة الثانية من الحرم المكّي و المدني من حيث القداسة و الصيانة و الرعاية.
و قد جاء في كثير من الروايات ان رسول اللّه قيّد البراق بالصخرة المقدسة حين بلغ به الإسراء الى بيت المقدس و حتى الآن يسمى الجدار الغربي للحرم القدسي بجدار البراق، و جاء في الروايات أيضا ان النبي (ص) صلى على أطلال هيكل سليمان اماما لإبراهيم و موسى و عيسى، و انه عرج الى السماء بعد ذلك متخذا من صخرة يعقوب مركزا لمعراجه الى السماء. و من أجل هذا و غيره كانت مأساة القدس سنة 1967 م. على أيدي الصهيونية و الاستعمار الأمريكي و الانكليزي هي مأساة المسلمين و المسيحيين أيضا .. فلقد لوثت تلك الأيدي القذرة الأماكن المقدسة عند الديانة الاسلامية و المسيحية، و استهانت بها، فأحيت فيها الليالي الحمراء مع الفاجرات، و أقامت حفلات الرقص و الخلاعة.
وغريبة الغرائب ان يدعي الامريكان و الانكليز انهم حماة الأديان و أعداء الإلحاد وفي نفس الوقت يناصرون الصهاينة الذين لا يؤمنون بالقيم، و لا يحترمون الأخلاق، و لا يقيمون وزنا لدين من الأديان، و لا يعترفون بحق من حقوق الإنسان. لقد ناصر الامريكان و الانكليز إسرائيل و أمدوها بالمال و السلاح، و آزروها في الأمم المتحدة و مجلس الأمن، و شجعوها على انتهاك المقدسات الدينية عند المسلمين و المسيحيين، و تحدوا بموقفهم هذا العالم بأسره .. و لسنا نشك في ان دائرة السوء ستدور على المستعمرين و حلفائهم الصهاينة بأيدي الثائرين الأحرار، تماما كما دارت الآن على رؤوس الأمريكان بيد الفيتناميين، و دارت من قبل على اليهود بيد بخت‏نصر و الرومان و النبي (ص) و الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، و هذه الصحف و الاذاعات في الشرق و الغرب لا تخلو يوما من أخبار المقاومة الفلسطينية و عملياتها الفدائية التي جعلت كل اسرائيلي يعيش في كابوس من الخوف و الرعب.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/03   ||   القرّاء : 1412


 
 

 

 

البحث في الموقع :


  

 

جديد الموقع :



 معرفة الله

 الدين وحده الذي يروض النفس

  الإحسان إلى الوالدين

  الإحسان

  اكل المال بالباطل

  أذية المؤمن

 حسن العشرة ولين الجانب

  حكمة بالغة للإمام زين العابدين (ع)

  التكافل الإجتماعي

  كيف أصبحت ؟

 

مواضيع عشوائية :



  من صفات اولي الالباب

 شهر رمضان شهر تهذيب النفس وبناء الذات

  الإمام محمد الجواد عليه السلام

 معلومات اساسية هامة

 بِدءُ الحياة الإنسانيّة

 دور رجال الدين الريادي في مختلف الميادين(2)

  مَتى بدأ التشيّع

  السنة النبوية والتنصيص علي إمامة علي

  عقوق الوالدين

 معاني العدل

 

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 723

  • التصفحات : 2216460

  • التاريخ : 22/08/2017 - 04:28

 

إعلان :


 
 

تصميم ، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

هيئة علماء بيروت : www.allikaa.net - info@allikaa.net